منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى
-*-*-منتديات نادي الابداع الفكري-*-*-
المنتدى قيد التطوير نرجو من زوارنا الكرام
ان يساهموا معنا في تطوير المنتدى
رايكم يهمنا فلا تبخلوا علينا بالتسجيل والمساهمة
بالمواضيع


منتدى طلابي تثقيفي - معا نصنع التميز - Club de la créativité intellectuelle
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحديقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nassoum
وسام التميز
وسام التميز


عدد المساهمات : 925
نقاط : 2707
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الحديقه    الجمعة ديسمبر 03, 2010 5:56 pm

~|~الجــــ السابع ــــزء~|~
أتسمحيـــــن لي بالبــــــوح *** أم ستمنعيــــن
أتسمحيـــــن لي بالبكـــاء *** أم ستصفعيـــــــــــن

ألا يكفي حظي البائس *~* وللصمت تؤيدين وتدعين اتركين
إني بشر مثلك *~* أبكي وأحس وأتألم *~* أم تظنيني صخر شامخ لا يتأثر ولا يتصدع فالصخر إذا شــــاء
بكى وفي لحظــه ضعف تعتريه فلا يقوى فينكسر *~*

أرجــوكِ *~*
لا تتجاهلي حبي لكِ ~*~ وأنا أحوج لكِ أكثر من الأمس *~* لا تكابري بحبكِ لي وتصــدي وتثقلي *~* فقد لا تجدي الملهوف بلهفته باق بعدما أتعبه وأعياه
كثرة الصد *~* إني أناديك بصوت عال وأصرخ فبح صوتي وجرح وتقتطر دما وأختلط فنظرت إليه أسفلا فوجدت قد كتب أحبكِ وأحتاجكِ *~*


*~*~*


ردي علي *~* لاتتركيني معلقا *~* أترقب قدومكِ وأسأل عنكِ خفيه كل مســافر *~* وأنتظر أخباركِ وأطيافكِ وأتلمسها من على بعد وكثب *~*

فإلى متى هــذا التجــاهل إلى متى وأنت تتمتعين بتعذيبي وجعلتها هوايه لكِ إلى متى تريني أموت ولا تنقذيني إلى متى تنظريني ألهث من عطشي وحري وحاجتي لكِ
وأنت لاتهتمين ولا تتحركين ولا تهتزين ولاأرى بكِ بوادر الشفقه والرحمه *~*

أرى الكل يركض وينكسر لقطة مشت وعيت ولهثت تريد قطرة ماء فهموا بسقائها فسقوها شفقه ورفقا فإلى متى وأنت تنظرين لقطتك ولا ترأفين *~*


*~*~*


إلى متى وأنت تلومين وتعتبين وكأنني حجر عثرة في وجه طريقك *~* أهل تعتقدين أن الطريق ممهد ومفروش بالفل والياسمين وبزهور النرجس
الحياة محطات وقنوات من البشر ترين هذا ضاحك وباسم وذاك عابس وغاضب فاي قناة أنتِ

تتربعين بها وتختفين *~*

حبيبتي لاتغضبي *~* ولا تحــزني
فأحاسيسكِ *~* أشبهها برقتها ورهفها باسلاك العـــود كلما تحركت وأهتزت دندنت لنا بشدو وناي جميل فيطربنا ويسعدنا وكثيره هي ألحانها تبكينا وتأسرنا


*~*~*

إلى متى وأنا أسترضيكِ وأنتِ تصدين *~* إلى متى أنتظر بلهفه قدوم ساعي البريد لأستبشر بمرسول منكِ وأنتِ تحرمين *~* أتستخسرين علي ببسمه وفرحه يتيمه بريئه
أنى لي أن أعرف ماترغبين وتودين وأنتِ تكتمين أواااا تحسبينني جــــــــان *~*

أفقــه ماتحجبين وتسترين *~* أعطيكِ كل الضمــانات والتأمينات لبقاء حبي لكِ *~* وبوحي بما تخفين ولا تخشين فحبي لكِ فوق كل شيء وبعد هذا أهل تصرين وتحبسين وتبعدين أم تتقربين وتبوحين


*~*~*


ألا أستحق منكِ كلمة *~* أني أسمعكِ وأتقبلكِ بكل الأطباق *~* بحلوها *~* ومرها *~* وعسلها *~* وسمها *~* في كل الأحوال لن يتغير حبي لكِ فأحبكِ بتعدد ألوانكِ وأطيافكِ وأطباقكِ

فماذا تريدين ضمان أكثر من هذا سيدتي أريحيني أراحكِ الله *~* فيكفي ما أنا فيه من تيه وحيره وضياع وشتات فكوني لي سعد ونغم وفرح ولا تكوني لي هم على همي
أرجوكِ
أرجوكِ *~*~*

وبعد هذا الوقوف أمازلت تكابرين ولا تعتبرين *~*
سؤال *~* لما تحسسيني دوما ببعدك عني ورغبتك بالبعد دائما ألا ترين أني كائن أستحقك فلما من قولي تتعجبين ومن حبي لكِ تتسائلين وتستكثرين *~* مما تخافين وتخشين *~*


*~*~*


أراكِ تجمدين وتحبسين كلامكِ إذا كان لي وتبعثرينه إذا كان لغيري *~* إسمحي لي أن أقول لكِ أنكِ أنانيه *~* وإستفزازيه
لم تبوحي بهذا *~* ولكن تصرفاتكِ تفضحكِ *~* لماذا ؟ لاتعتبريني زهرتكِ تحتاج في كل صباح منكِ رعاية وسقاء وهواء ونشوة *~*

لاأعلم هل سأجد صدى صوتي فيكِ وكلماتي لها وقع تأثير على قلبكِ *~* لاأعلم هل ستجدين وتجنين حصادا من وراء ماتفعلين *~*

*~*~*

أتصيد حروفكِ لأرد عليها بحروف لكي أرى حروفكِ وأنا أراكِ مجبرة بالرد على حروفي فلا مفر من الصد هنا فلماذا كل هذا أمات عندكِ كل شيء أم أن تربت الحب القديم قدمت و تحتاج لتغيير وسقاء نظيف

اين أنت *~* إني أبحث عنكِ *~* فلماذا لاتبحثين عني *~*كما أبحث عنكِ *~* لا تتركيني وحدي *~* فقد أموت جوعا ببعدكِ

وكم أود أن تضميني لصدركِ
لارتشف جرع الحب منكِ سيدتي
اليوم هو يوم فرح خواتي بالليل استقبلوا أنس وخالد الي انتهوا من دراستهم وكانت فرحه للجميع هم كانوا يظنو انهم جاين لاجل الفرح بس صدموهم بالشهايد ووانا مالحقت اشوف البنات لانه جهاد قفل علي قبل لايروح
فتحت عيوني وشفت جهاد نايم جمبي عشت ثلاث اسابيع واحسها من اسعد ايام حياتي
حطيت يدي على وجهه تحسست ذقنه تقربت منه ودفنت عمري في حضنه
رن الجوال وتحرك جهاد ومد يده وقرب الجوال من اذنه وانا اراقبه
جهاد:هممم شو تريد.. ياخي كلنا تزوجنا ماسوينا مثلك...همممم...ايه نايم شو تريد....اف وبعدين وياك... ياخي سهران الليل واريد انام الحين دورلك غيري يسولف وياك... ايه تخليت عنك خلفتك ونسيتك وانا ما ادري... اف وبعدين وياك عندك خالد وأنس عزابيه دق عليهم... ترى بذبحك انت وغيداء وعبدالله وجود كل ما كلمة واحد يقول انه يحبها خلاص عرفنا حبوهن بعيد عني.. هممم ههههههه والله حالتك صعبه...هههههه لا ما حزنت عليك اريد انام اقولك سهران الليل.. ايه طلعت بدري يعني ما عندي غيرك...ماعندــ شنو..اقول مع السلامه وقفل الخط
حط الجوال وعدل نفسه وحط يده على وسطي
ابتسمت له: عناد
جهاد: في غيره
جودي: شو يقول
جهاد: والله خواتك خبلوا بالرجال ولا عناد الي كان معقد من الحريم صار يموت في ريحهم
جودي:هههههههه والله ياويله من غيداء هي طيبه بس تصير وحش اذا غارت
جهاد:هههههههه اقصد في ريحتها اخاف تاكله وانا ابكي على ولد عمي
جودي:هههههه لاتخاف ماناكل لحوم حنا
جهاد: والله خواتك كلو قلوب ينخاف منهم
..غمضت عيوني يعني خواتي دخلو قلوب رياجيلهم وانا هـ الي عندي بس يحلل فلوسه فيني.. حتى ماشملني بالغلط...
ابتعدت ومسكني
جهاد: على وين
جودي: اريد اجهز حالي بنروح المشغل
جهاد: وتتركيني لحالي يطاوعك قلبك
ابتسمت له: ايه يطاوعني قلبي ليش ما يطوعني
وقفت وفتحت الدولاب بس فاجئني سحبني وسدحني على السرير
جهاد: واذا قلت مابتروحين الفرح
..غمضت عيوني هذا اخر شي توقعته منه انه يحرمني من فرحتي باخواتي..كافي دمر فرحتي بنفسي..نزلت دموعي غصب عني وبكيت صرت ضعيف ابكي بسرعه كنت اقدر اقاوم بس الحين اهتزت شخصيتي وتدمرت حياتي حتى مشاعر خانتني المفروض ما اطاوعه بس غصب قلبي يوجهني لشي وعقلي لشي في الاخير قلبي هو الي يغلب بس خلاص بنزع قلبي بيدي وادوس عليه كافي عذاب اعيش وياه وانا ميته فيه وهو يحللني..
جهاد: جودي امزح وياك شفيك حياتي
..تقرب مني بس ابعدته عني بجفاء وجلست..
جودي: جهاد بروح غصب طيب بروح لو اخر يوم في حياتي بروح ولو سمحت ابعد عني هذه اخر لحظات لنا مع بعض اعتقد اني ماقصرت وياك وجاء دورك انك تطلقني
جهاد: اوكي بس احس ابوي تعبان وحرام نخرب فرحت اهلي وخواتك
جودي: خلاص ما اقدر اضيع نفسي اكثر على حساب غيري تحملت كثير وتعبت خلاص ما اقدر اتحمل اكثر ورميت نفسي على السرير ابكي على ضعفي على قسوة الزمن على حبي على ابوي الي رماني وعذبني على
كنت اصرخ وابكي انهارت اعصابي:ليش يبه ليش رميتني كنت متحمله ضربك لي ليش يبه والله حرام والله حرام ليش ياجهاد ليش تعاملني بذل عاملتني كاني بضاعه عندك ما احترمت مشاعري ما احترمت احاسيسي خدش انوثتي ماصرت اشعر فيها عيشتني بذل واطربتني باسواء الكلمات سمعت كلامك واخر شي انا مشاعري واحترام وكياني عندك اخر شي تفكر فيه حرام عليك والله حتى الضرب في الميت حرام..
..حسيت بيده تمسح على ظهري.. جلست ومسكت يده ودفيته بقوه..خلاص برد لقوتي ماراح اجري وراى مشاعري اكثر..
...دخلت الحمام وخذيت شاور اهدي اعصابي وارسم لحياتي المستقبليه..
..ماعندي شي بس مكافئة الجامعة الي راح تجيني وصار الطب لازم اكمل فيه...قرائت مره مقاله في جريده وحده الاولى على المنطقه والاولى على دفعتها لين صارت في السنه الثالثه اخر شي انتحرت كنت اقول ليش الاولى وضعيفها شكلها محسوده بس الظروف وضعف الايمان ورى الانحتار اكيد حست بالضعف وفي وقت كان الاصعب لها انتحرت(قصه حقيقيه وهذه البنت كانت في كليتنا)..انا ماراح اكون مثلها واخسر اخرتي انا بستمد قوتي في في محني..لبست الروب وربط الحزام علي وخرجت وشفت جهاد مثل ما هو
خذيت ملابسي وخرجت بس وقفت لما سمعته يناديني
جهاد: جودي ممكن نتفاهم
تنهدت ولفيت له: صدقني جهاد التفاهم وياك ضايع مافي شي يربط بيناتنا كل شي مختلف اكرهك وكل يوم يزيد كرهي لك اكثر عن قبل تحملتك لاجل خواتي تعرف خواتي أغلى ثروتي وخلاص كل وحده وبتروح بيت زوجها اعتقد انحلت مشكلتي مافي احد عال عليكم مافي احد يحس بالذل عندكم وانا برجع بيت ابوي صدقني احس بالراحه احس بكايني هناك احس بعزتي بوجودي بكل فخر لي هناك وانا ما راح اسكت اكثر صبرت وشكرا لكم على كل شي
..خرجت وانا انزف ألم احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه كل نبض فيني يقولها كل خليه تقولها كل همسه كل نظره بس خلاص مشيت وراى مشاعري العينه كثير وجاء اليوم الي انتقم لروحي منها راح اجبرها على طاعة عقلي وكرامتي لازم اجمع كرامتي كافي انهزام كافي ضعف كافي مذله
كنت لابسه فستان عودي ضيق وطويل وعلاقي بس الصدر معمول على قصت الصدر وهو مكلف عودي وفضي.. وجسمي تلفلف شوي وصار حلو من الحمل حتى صدري كبر
كان مفتوح من الطرفين لين فوق الفخذ بس من الداخل في تيور بالقماش المكلف لين الركب
ولبست صندل عودي وحبله لين الفخذ
قصيت شعري مدرج وخليته محرر ومكرته لفوق
عملت مكياج اسود وعودي
وكل هذا كان مبرز مفاتني ولون بشرتي
...غزل وغزيل كانوا مطقمين فوشي علاقي وقصير لين الركب ومخليهم بيبي.. وعملوا مكياج اسود ووردي.. وشعرهم عملوه مثلي ..
كنت ارقص ولا اني مهتم في الي داخلي اتمنى انه ينزل كرهته قبل لا يخرج على الدنيا كرهته لانه راح يذكرني بابوه كل دقيقه كل ثانيه..عرفت معنى العرق دساس ابوي كرهني لاني كنت السبب في موت امي ولمـ كبرت صرت نسخه منها خفت تناعد علي واشوف جهاد في ولده بس انا امارس الطغيان عليه هنا..كرهت عمري شوهـ الافكار الي تدور في راسي كنت ارقص وانا مو عافه على ايش ارقص ارقص على نزف مشاعري ولا قسوة قلبي ولاحقد ابوي ومنيره ولا كره جهاد لي..
...جلست على الكرسي وانا احس بتعب تعبت افكاري تعبت احاسيسي تعبت مشاعري تعب جسمي..
غزل وهي تجلس:آآآآآآآه تعبت
ابتسمت لها: مابقى شي على زفت غيداء
غزل: ايه خلاص الحين حتى غزيل راحت تشوف اخوها وانت ليش مارحتي تشوفين غيداء
جودي:ههههه شفتهن واريد اشوفهن وهنا ينزفن
انطفت الانوار وانزفت غيداء وعناد على اغنية كاظم كثر الحديث
وبعدين دلعوعتي
كنت اقاوم دموعي ما اسمع شي كل مشاعري عند غيداء طايره بفرحتها السماء
كلوا من تورتهم وخرج عناد
ورحت سلمت على غيداء
جودي: مبروك غيداء الف الف مبروووك حياتي الله يسعدك يارب
حضنتني غيداء: الله يبارك فيك
العنود: غيداء تعالي ننزلك لانه جود الحين تنزف ولمـ يروح زوجها بنطلعك
نزلنا غيداء وانزفت جود
وكلوا من تورتهم وخرج عبدالله
طلعنا انا وغيداء والبنات
وسلمنا على جود وباركنا لها
سمعنا صوت راشد الماجد وصرخنا غزل وغزيل وانا رحت لهن وانا اناظر جود وغيداء
جود: حياتي لا تعب عليك
جودي: بس هذه اهداى لكم
وابتعدت عنهن وبديت ارقص وانا راسم ملامح جهاد امامي وتخيلت انه جالس على كرسيه العاجي وانا ارقص له وهو يناظرني يناظر مفاتني شعرت بانه مغرم فيني
اويلي اويلي اويلي اويلي
سود العيون كبار والشامه حلوه
شايل جمال الكون وباليني بلوه
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
اوه هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه
اطلب اش مااريدت مني
قول وادلل عليا
قول وادلل عليا
ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه
اطلب اش مااريدت مني
قول وادلل عليا
قول وادلل عليا
انت مني وانا منك مستحيييل ابتعد عنك
انت مني وانا منك مستحيل ابتعد عنك
ابتسم يابعد عمري ضحكتك ماكو مثلها
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى عندي الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب
طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب
ياما ذوبت القلوب
ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب
طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب
ياما ذوبت القلوب
انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي
انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي
يا اعز انسان عندي واعلى من هـ الناس كلها
هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها
بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها
تسوى الدنيا كلها
خلاص تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي رحت لـ جود وحضنتها بالقوه وغمضت عيوني
وتكلمت بتعب: احبك جود احبك جود
ابعدتني خالتها عنها لاجل ما تبكي ويخترب مكياجها ابتسمت لها
مها: خلاص عبدالله بيفضحني ويدخل
انحرجت جود
جودي: يويويويويو شوعملت في قلوب الرياجيل
العنود: لا المشكله المعارضين
الكل:هههههههههه
خرجن اخواتي ورجعت لوحدتي احساس الوحده رد لي
جلست على الكنبه امسح دموعي
عناد: حبيبتي افتحي الباب
غيداء من ورى الباب: اول اوعدني انك تبطل جرائه وياي
عناد: وعد خلاص
غيداء: لا احلف
عناد:ههههه والله
غيدا: والله شو
عناد: والله.وبصوت منخفض لاطلع كل جرائتي.. احبك وبسمع كلمك شو بعد
غيداء:ههههههه من بدايتها احبك لاصدقت
عناد: عادي كل الحريم اقلهن احبك حتى شغلتنا
..وفتحت غيداء الباب وهي معصب: لاوالله روح لحريمك وشغالتكم,,,وعضت على شفايفها حست بغبائه استفزها وفتحت الباب..
وجات تسكر الباب بس حط رجوله ودخل وهو راااااااااااااسم اتسامه ذوبتها
عناد: احبك آآآآآه احبك,,وعض على شفايفه الي تحت..ومسكها قبل لاتشرد
عناد: على وين حبي
غيداء بخوف: تراك حلفت حرام والله حلفت
شالها عناد: حلفت اطلع روحك اليوم
عبدالله: شلونك
..ابتسمت جود عرفت انه متوتر مثلها بس هذا بداء يخربط صاريسالها عن حالها..وصحتها...
جود بخجل: بخير
رفع عبدالله يده يريد يمسك شعر جود بس انحرج من نظرت جود
عبدالله: ابصلح الفيونكه الي في الروب
ناظرت جود للروب بس ماشافت فيونكه هذا شويقول...وانحرق وجهها لماقرب شفايفه من خدها..
عبدالله: تصدقين يمكن هذه ثاني مره اشوفك بس صدقيني انفتنت فيك
جود: عبدالله شكلك مرهق وتريد تنام
عبدالله:هههههههههههههههههههه ايه اريد انام بس اخاف انام بروحي
جود:ههههههه بيبي
عبدالله وهو يحط راسه في حضنها: ايه بيبي نوميني ومسك شعرها وغط وجهه فيه
نزلت على الفطور والكل كان مجتمع
جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جلست بهدوء وفطرنا شفت عمي منصور يمسح يده يعني شبع
تكلمت لمـ شفته يبي يوقف: عمي ممكن
رد منصور وجلس والكل يناظرني بس انا كنت اناظر طبقي
نزلت راسي ولصقت كفيني ببعض وقربتها من وجهي ابهميني لاصقه في حلقي وسبابتي على شفايفي وخشمي
تكلمت بالم: عمي انتو ماقصرتو وياي انتشلتوني من العذب وحطيتوني في جنه ابوي ابوي ..وبلعت ريقي.. ابوي كان يضربني من وانا صغيره لاني السبب في موت امي ولدتني وماتت ولمـ كبرت صرت نسخه لامي كرهني صار صار يضربني يعذبني وزوجة ابوي تفننت في عذابي..حسيت بالم في حلقي حاولت اكبر حلقي لاجل ابعد الالم وكملت... وفي يوم دخل علي ابوي وسحبني من شعري وعرفت انه راح يبيعني واتفق مع زوجته انها ترمين وسحبتني من شعري ورمتني على رجال عرفت انه دفع فيني ريالات لاجل ياخذ مني شرفي ترجيته لاجل يتركني حضنته احسسه بضعفي ووهني لاجل يتركني بس دخل علي ابوي وضربني عرفت وقتها انه ماباعني لاسترني وزوجني واحد مايعرف اصله من فصله..انتهت ماساتي في بيت ابوي وانتقلت من الفقر للعز عمي انتو اكرمتوني وماقصرتوا وياي اعتبرتوني بنتكم ووحده فيكم رغم القسوة الي كانت متواجده هنا الا انه اصلكم الطيب غلب قسوتكم نسيتوا الطريقه الي دخلت عالمك(الكل ناظر موضي لانها المقصوده) فيها... حميتوا ضعفي وشرفي عطيتوني الحب والامان.. بس عمي انا اشعر بالذل بينكم صح ماحسستوني في اني دخيله او اني عال عليكم او انكم متورطين فيني بالعكس انتو عاملتوني حتى احسن من ابوي الي انا من صلبه.. يمكن يمكن الطريقه الي دخلت لكم فيها هي سبب احساسي بالذل.. عمي ليله بتها في بيت ابوي شعرت بالعزه اتمنى عمي انك تكون فاهمني صح انا انا انا مااقصدكم بشي شين بس هو شعور غصب احسه.. عمي انت خيرت جهاد انه يستمر معاي مرتين وهو اختارني بطيبت قلب بس انت ماخيرتني انا انا كنت اجاريكم يمكن اقدر اعيش وياه يمكن احب جهاد يمكن احس بوجودي وياه بس للاسف كل ألم وكل شعور بالم تحسسني بالذل بالطريقه الي دخلت عليكم كل نظرة حنان من جهاد اشعر فيها وكانها سكين يهدر كرامتي هذا احساسي حاولت ابعده بس للاسف هو مثل الجنين كل يوم يكبر داخل لين بلغ حجمه وصار يصرخ داخلي يريد الخروج بس انا كنت اكتم انفاسه اريد اقتله بس طلع اقوى مني وما اقدر اتحمله تعبت تعب قلبي تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي عمي اريد ارد بيتنا بيت ابوي وياليت لو تكملون جمليكم وعرفانكم وياي وماتخبرن خواتي لين يردن من شهر العسل ما ودي اخرب عليهن واشكركم على حبكم وعطائكم وعلى حسن ضيافتكم لي
ماكنت اسمع شي نزلت يديني وحضنت عمري تمنيت اني ماتكلمت ولا قولت
منصور: اتمنى انك تكملين ويانا وماعندي كلمه اقولها اخاف اثر على قرارك بس عندي طلب واتمنى انك ماتردين
جودي: تم ياعمي لو تطلب انفاسي ترخصلك
..قلت تم واناخيفه من طلبه...
منصور: بيتكم احسه مايناسب انوثتك ونعومتك يعني اعطني ثلاث اربع ايام اعدله بحيث يناسب رقتك وغنج ودلالك
..ابتسمت عمي يتغزل فيني ياخاف اني ارفض لاجل ما احس بالذل هناك بعد..
جودي: تامر امر
...وقف جهاد ووقفت روحي وياه..
جهاد: الحمدلله ورمى منديله علي
..ابتسمت للبنات وهن مصدومات..
وقفت وطلعت ورى جهاد
شفته يبدل ملابسه رحت له وحاولت اسكر ازرير الثوب بس هو ابعد يدي عنه
تكلمت ببرود: اشفيك معصب
ناظرني بس مافهمت نظراته..بس غمضت عيوني لمـ مسك ذراعي..
جهاد: ليش استعجلتي
جودي: الحمدلله عدّت على خير وخلاص انتهينا
جهاد: انتهينا انتهتنا
تقربت منه ومسكت وجهه بكفيني اترجها: جهاد ارجوك جهاد خلينا نعيش مع بعض ثلاث ايام في هدوء مثل الثلاث الاسابيع الي راحت
تركني وخرج
في بيت العم سعد
الساعه عشر وصلوا خواتي لاجل يسلموا علينا وبيسافرون عقبها
حضنت جود وانا اشعر بالسعاده في عيونها
جودي: هـ شلون عبدالله وياك
جود وهي تبتسم بخجل: الحمدلله
تركتها وحضنت غيداء احس بامومتها
...غيداء كانت امي رغم صغر سنه..
جودي: غيداء رجلي تالمني
سدحتني غيداء جمبها وجلست تهمز روجولي طول الليل
كنت ابكي وهي تبوسني
غيداء:حبيبي لاتبكين وجهك يصير اسود بعدين
مسحت دموعي: بس رجولي تعورني امي ضربتني بقوه ورفزتني عليها
غيداء: انزين ابوسها لك وهي بتخف
باست رجولي وساقي وانا اشعر بالالم بس حبها هو الي كان يبعد الالم عني
غيداء: قراءة عليك الفاتحه وبستها لكي اشولنها الحين
عنقتها بيديني الصغا وهي ضمتني لصدرها وجسمها الصغير احس بحنانها بحبها بقلبها الكبير رغم طفولتنا الثنتين
كنت مغمضه عيوني وانا اشم ريحتها الحلوه حطيت وجهي على رقبتها نفسي ادخل داخلها واعطيها عمري وانتهي انا من الوجود تكلمت وانا اشعر بالغربه: غيداء احبك احبك احبك
جود وهي تصارخ:لالالالاااااا والله عطيتيها ولد عم زوجك وبدت الخيانه
الكل:ههههههههههههههه
غيداء: ايه هذا العدل حتى انا احبك يابعدعمري وهلي كلهم ..ضمتني لصدرها بقوه...احبك يابنتي الحلوه احبك ياطفلتي المدلعه احبك واحب قلبك التعبان ..وحطت يدها على قلبي..جودي شو فيك ليش الحزن في عيناك على بالك نسيت نظراتك نسيتك لاحياتي احس فيك انا قلت يمكن الح
حطيت يدي على فمها امنعاها من الكلام ما اريد احد يعرف بحملي لين اخرج من هنا
ضمتني اكثر لصدرها
..
رن جوالها وهي مطنشته
غزيل: خلاص دموعي كل ما اجففها تنزل
الكل: ههههههههههه
جود: غيداء جوالك يمكن عناد كلميه
ردت غيداء:هلا
عناد: هلا وغلى ليش ماتردين ولانسيتيني
ابتسمت غيداء بخجل: شو تريد
عناد: اريدك شو اريد بعد بنت الجيران حياتي اظهري بنروح الطياره ماباقي عليها شي
غيداء: اوكي دقايق بس
سكرت غيداء وناظرتني: شوفيك
جودي: هههه شو قالك خلاك تحمرين
الكل:ههههههههههههه
ناظرتني غيداء بقهر عرفت اني اريد اضيع الموضوع
وصلت خواتي للباب وسلمت على غيداء: غيداء الحمل مجنني ومخلي نفسيتي زفت وشكله وحامي جاء على جهاد لاجل كذا اشعر بيضق
ابتسمت وباستني: اشوف وجهك بخير بكلمك كل يوم اوكي
جودي: اوكي
التفت لـ جود
جود: تو الناس
جودي: هههههه احبك يالخبله
جود: ايه كلي بعقلي حلوه
جودي:هههه حنا خوات ومالنا غير بعض احبكم كلكم
حضنتني جود: جودي احبك
جودي: شلون عبدالله
جود:هههههههه يقهر عليه حركات تعصب
جودي:هههههه بدينا
جود: الله يسامحها غيداء دعت علي وجاني واحد فاسخ الحيه
ضحك من قلب خواتي خجولات وازواجهن بايعين الحيه
جودي: ليش شو سوى
جود:ههههههه اسرار
جودي: الله يسعدك يارب ويوفقك
جود: جودي انتبي لحملك احسك تعبانه خلاص خبري جهاد مايصير بطنك كبرت وهو للحين ما اكتشف
جودي: توني بدايت الرابع وين كبرت
جود: والله انها باينه غريبه اهل زوجك مالاحظو حتى زوجك انا عبدالله حفظ كل قطعه فيني في ليله
جودي:ههههههههههههههههههههههههههههه
انحرجت جود
جود: خلاص جودي ما احبك
جودي:هههههههههه ايه خليه يرسم لنا صوره على ورق نشو
كتم انفاسي وانا اضحك
رن جوالها وردت على عبدالله
جود: هلا عبدالله
عبدالله: لا نامي اشرايك امرك بكره
جود: اوكي
عبدالله: اظهري لاخرجك بطريقتي
جود: لا خلاص بسلم على جودي واخرج
عبدالله: يامكثر ماتسلمين علىاختك
جود:ههههههه باي
وسكرت وباستني وخرجت
صحيت الصبح ونزلت ماشفت احد حتى البنات احس انهن اخذو مني موقف ابتعدوا عني
غزيل صار مايمديها تبيت عندنا وصار الصبح يوم عند غزل ويوم عند غزيل
لانه الشباب ردو
جهزت شنطتي وجات الخدامه نزلتها وانا نزلت
وشفت خالتي موضي وخالتي مزون والعنود وغزل وغزيل جالسات ما كان ودي اودعهم بس خلاص صار وتجمعوا
نزلت سلمت على غزل وحضنتها كانت بارده احسها من غير نفس نزلت دموعي ما كان ودي انها تاخذ موقف مني تركتها وحضنت غزيل بس غزيل بادلتني
غزيل: ليش جودي خساره بعد ماصرتي قريب لنا تتركينا
جودي: انا قريبه منكم ومابعدت عنكم وبزوركم بس اني اعيش ما اقدر هذا وانت عارفه بالموضوع
تركتها وسلمت وحضنت العنود وسلمت عليه رحت لخالتي مزون وسلمت عليها بس هي حضتنتي
مزون: اتمنى انك تردين فكري زين فكري في اننا اهلك لاتفكرين في انك دخيله مثل تقولين صدقيني بيروح عنك شعور الذل
جودي: ان شاءالله
تركتها ورحت سلمت على يد وراس خالتي موضي وابتعدت بس حسيت بانها كانت شاده على يدي اكتشفت انه خالتي موضي ماتحب تبين مشاعرها لاحد واكتشفت انها صارت تحمل لي نوع من الحب في قلبها
جودي: فمان الله اشوفكم على خير
دخل جهاد ووقف يناظرني رفع حاجبه: أي اوامر ثاني
ناظرتهم وابتسمت لهم ورديت اناظر جهاد وابتسمت له: طلقني
قوس حواجبه وصار يناظرني وحسيت بكف على خدي
الكل شهق
ورديت اناظره بثبات
وراح للطاوله وخذ الفازه وخرج الورد منها ورد لي وسط دهشت الكل واولهم انا مسكني من شعري وصب الماي على وجهي
جهاد: يمكن تفوق على نفسك
وحرك وجهي لاهله الكل كانت الدموع ماخذه مجراها
جهاد: انت انانيه ماتفكرين غير في راحتك وهذيل اعتبروك وحده منهم واخر شي تجايزهم بقسوة ليش شوذنهم انهم حبوك
موضي ابعدت جهاد عني: جهاد اتكرها
ابتعد جهاد وهو يتنفس بقهر وووجه محمر
..حتى ما دخل نفسه من ضمنهم ويردني اظل وياه اكثر واتعذب اكثر...
جودي: طلقني جهاد طلقني مـااريدك طلقني
وانهرت صرت ابكي بجنون
جلست على اقرب كنبه ورميت نفسي عليها وانا ابكي
حسيت بيد تحضني ارتميت عليها
غزل: خلاص جودي بيطلفك بس انت اهدئ حرام عليك جهاد حرام ليش تعاملها بقسوه خلاص هي لها مشاعر لها احاسيسي ليش تعذبها طلقها
جهاد: جودي انت طالق
قالها وخرج
جمعت قوتي وغطيت وجهي وخرجت
وصلني جهاد بدون مايفتح فمه كنت ابكي طول الطريق
نزل وفتح الباب دخلت وخل وراي
نزلت غطوتي
شفت بيتنا صار شي ثاني البويه معتق والارض سراميك واثاث من ايكيا يناسب حجم البيت والتكيف في كل ماكان جلست على الشزيون الي في الصاله وهو مافي غيره لان الصاله صغيره
جهاد: اوامر ثانيه مو حنا جالسين نعمل درامه على ارض الواقع
...ابتسمت له وتكلمت: جهاد نفسي اعترفلك بشي
وشفته ساكت
جودي: احبك صدقني احبك كل ذره فيني تنبض بحبك وما اقدر اعيش بدونك
تقرب مني وجلس على ركبه قدامي ومسك يديني
جهاد: اجل ليش خليتيني اطلقك
تكلمت بالم: لانه ما ينفع نعيش مع بعض
جهاد: ليش
جودي: جهاد والي يعافيك اريد ارتااااااااااااااااااااح احس انه لي شهور مانمتها ممكن تتركني
وقف جهاد: انتبي لنفسك واي شي دقي علي مو على الوالد او أي احد فهمتي
حركت راسي بايه
جهاد: لاتخرجين الحوش مهما صار ماتخرجينه غير لما اكون عند الباب ولاتفتحين الباب لاحد
جودي: ان شاءالله اوامر اخرى
جهاد: سلامتك
قالها وخرج...خرجت دموعي معاه وصرت ابكي بجنون..
جهاد يمر علي كل يوم من الساعه ثنتين لين الساعه اربع وثلث يتغدى عندي ويشوف طلباتي
وبعد اسبوع من الاحداث
دخل وانا مسدوحها في حجرتي(حجرة ابوي سابقه وهي حالينا حجرة نوم بسرير متوسط الحجم ودولاب صغير لانه الحجرة ماتسد)
جلس جمبي
جهاد: نايمه
جلست بكل: لا تعبانه حتى الغدى مطبخته لك
جهاد: شوفيك جودي
تكلمت بعد ما عدلت المخدتين وانسدحت: ظهري ظهري بينكسر
جهاد: انسدحي عدل خليني افحصك
انسدحت وانا اضحك هذا هذه كلمته
خرج ورد ومعاه شنطته ابتسمت
جودي: ايه والي يعافيك خلينا نلعب طبيب ومريضه كنا دوم انا وجود نلعب وماعندنا ادوات الطبيب لا الصدقيه ولا الكذبيه المهم كنا نجيب صوف ونربطه بالبلستك حق المغسله ونسويه سمعه وياحرام دوم انا المريض لاني انا الي انضرب بس مره جود حطت راسها عند بطني وانا كنت جوعانه وشاربه ماي بارد وهي ابتعدت عني وهي فرحانه وتحضني
سالتها شوفي قالت اني حامل وانا مت من الفرح حتى خبرنا غيداء وهي خاصمتنا يوميتها بس زعلن عليها وقالت لي جود لازم اهتم بالبيبي الي في بطني....وتوني استوعبت هذا بيفحصني واكيد بيعرف..
جهاد:هههههههه وشو صار بالبيبي
جودي: شكله مات
حط السماعه على صدري وانا اضحك
جهاد: ايش الي يضحك الحين
جودي: ظهري الي يوجعني مو صدري
وقلبت على جمب بس هو رد سدحني على ظهري
تكلمت بخوف: انت ايش تسوي
جهاد وهو معصب: تعرفي تسكتين
سكت ونزل بالسماعه لبطني وانا غمضت عيوني
وحسيت بيده وهي تتحسس بطني وكشف البوزه عن بطني
جهاد: هذا شو
جلست: ما اعرف
جهاد: لا والله
تكلمت بغباء: لايكون فيني الزايده
جهاد: لا تصدقين البيبي الي قالت عنه جود للحين حي
ضحكت من قلب على تعليقه:ههههههههههههههههه
جودي: اجل بكلم جود واخبرها والله بكينا لما امي ضربتني مره ورفزتني على بطني لين قلت امين وجود حطت راسها على بطني قالت انه مات تصدق بكينا وغيداء تضحك علينا بس بخبر جود ونضحك على غيداء
جهاد بصرامه: لمتى كان ودك تسكتين
جودي: اسكت عن شو
ناظر جهاد بطني لوقت ورد ناظرني: عن البيبي الي في بطنك
جودي: لا والله هو في بيبي
جهاد وهو معصب: جودي تكلمي عدل ترى والله مايحصلك خير
جودي: جهاد اذا تبي تعصب روح ما اريدك
جهاد: هو بكيفك تريديني ولا ماتريدين لاعيوني بيننا طفل
كنت ابكي وهو يناظرني انتظرني لين هدائت
جهاد: قومي لبسي عباتك
جودي: على وين
جهاد: على وين يعني على المستشفى نشوف حال الجنين وموضوع ظهرك
جودي: ظهري اعتقد لاني كنت انضرب كثير عليه والجنين بخير
جهاد: قومي بالطيب قبل لا اخذك بطريقتي الخاصه
جودي: انزين الحين بريك انتظر الفتره المسائيه
جهاد: اوكي بروح اجيب غدى تبي شي معين
جودي: لا مثلث ولا مدور
ناظرني جهاد بقهر وشكله مقهرو من سالفة الحمل وانا اثقل دمي الحين
ابتسمت له بغباء
جهاد: نفسي اصكك بفك يعدلك وياي
جودي: عادي متعوده على الضرب لاتخلي شي في نفسك
...خرج وهو معصب...
على العشى
غزل: جهاد بروح وياك بكره عند جودي وحشتني
جهاد: خليها يوم ثاني
منصور وهو يتذكر: اش فيها جودي مرتضى يقول انه شافك انت وزوجتك
جهاد: طلعت حامل
غزل: ووووووو والله وناسه
انس: غزل انت ليش مرجوجه
غزل: بابا شوف انس
منصور: أنس اترك اختك في حالها
موضي: أجل لازم تردها
جهاد وهو يحرك الملعقه في طبقه: يمه جودي حامل وهي في الشهر الرابع وكانت عارفه بحملها من الشهر الثاني بس سكتت عن الموضوع
موضي: ليش
جهاد: لانها خافت تخبرنا ونرفض انها تروح بيت ابوها
موضي: أجل بكره انا بروح ازورها
منصور: موضي لاتاثر على البنت
موضي: لاتخاف بس بروح اطمن عليها
جهاد: ايه تراها تعبانه من ظهرها ومنعوها من الحركه نهائيا لين تولد
موضي: لا والله وانت جالس تتعشى هنا وهي تعبانه بروحها هناك
جهاد: يمه ماتريدني اظل وياها وحتى الانفعالات قالوا لازم انها تبعد عنها
أنس: عادي خذلها شغاله من هنا
جهاد: كلمتها بس هي رافظه تماما احد غريب يعيش وياها
موضي: حسبي الله ونعم الوكيل اشفيها زوجتك انهبلت
غزل: جهاد خلاص بكره بنروح لها ونطمن عليها
غزيل وهي تشيل اللحاف عني: اشوف البيبي يييي حايتي من متى ها ولا تخبرينا
ضحكت عليها لاني فهمت قصدها:ههههههههههههه
غزل: والله طلعنا موفاهمات شي
جودي: من يومكن
الكل:هههههههههه
موضي: جودي صار لازم انك تردين عندنا لاجل تكونين قدام عيوننا
جودي: خالتي انا مرتاحه هنا وتسلمين خالتي بس ما اقدر اترك بيتنا احس بعزتي هنا
مزون: خلاص انا برسل شغالتنا كل يوم تنظف وتطبخ لك
جودي: تسلمي خالتي بس انا بروحي ما احتاج شغاله وجهاد يساعدني اما اذا كان لازم من حكاية الشغاله ارسلوها مره في الاسبوع تنظف وتغسل وتكوي وبس
غزل: انزين جودي ينفع ابات وياكي
ابتسمت لها بحب وصدق: والله اذا ماشالتك الارض احطك في عيوني
غزيل: لاعيوني انا امل بروحي هناك
العنود:ايه اهم شي وناستكم
الكل:ههههههههههههه
اسير: فني البيبي
غزل: يعيوني تبين بيبي انت بكبرك بيبي
اسير: لا انا تبيره ووقفت توريهم طولها
غزيل وهي تحظنها: ياعيني على الكبيره امووووووووووح بسوه على الخد
دخل جهاد وهو حامل صينيه العصير: تفضلوا البيت بيتكم
غزل:ووووولالالالاا ما اصدق
غزيل: وووو جودي شغالتكم حلوه
الكل:ههههههههه
ناول جهاد الصينه للعنود ومسك غزيل من بلوزتها وخرجها بره الحجره والكل يضحك عليها
دخل وسكر الباب خلفه
غزيل: خلاص جهاد توبه
جهاد: والله مو ناقصين هبلك
جودي: خلاص جهاد سامحها هـ المره لاجل خاطري
ناظرني وفتح الباب
غزيل وهي داخله: اشوه مارديتني بيتنا
الكل:ههههههههههههههه
غزيل: بروح وياكم
غيداء: كان ودي حياتي بس بنروح للخبله الي هناك ونشوف اخرتها وياها
غزيل: اوكي بس سلمي عليها
غيداء وهي تبوس غزيل: حبيبي لاتزعلين بس اخاف ماتتكلم لاشافتك
غزيل: عادي والله مازعلت بس سلمي عليها
غيداء: الله يسلمك
جودي: وين جود
غيداء: في الطريق
وسمعنا جرس الباب
غيداء: وصلت
وراحت فتحت لها الباب
دخلت جود
جود:ووووووو والله جنان هذا بيتنا الله يرحم زمان اول
غيداء: لا تعالي شوفي حجرتنا القديمه
دخلو حجرتنا القديمه الي كنا ننام فيها ايام ابوي
..كان فيها كنبه ابو ثلاث بيضه وتلفزيون وطاوله والبويه زرقه..
ويادوب تكفي ثلاث
جود:ووووووو جنااااااااان بس صدق كيف كنا عايشين البيت صغير
غيداء: تعالي نروح لاختك
دخلت جود ورمت عباتها على كرسي التسريحه
وحضنتني
جود: سلامات يالغاليه ماتشوفين شر
جودي: جود خبرت جهاد عن البيبي الي غيداء خاصمتنا عليه
جود:هههههههههه وشوقال
خبرتهم عن السالفه وهن ميتات ضحك
جود: شفتي غيداء طلع في بيبي
وحطت جود يدها تحسس بطني
جود: والله احسه يتحرك
جودي: اايه انا في الخامس
غيداء: جودي شو هـ الحركات الي تسويها
جودي: رجاء غيداء اريد انسه
جود: ليش حياتي ليش تخربين بيتك بيدك ليش تهدمين سعادتك
جودي: آآآآآآآه ليش ظالميني
غيداء: انت اعطينا سبب مقنع
جودي: غيداء لو عناد قالك وانت على ذمته انه بيدورلك على زوج يناسب وضعك بتظلين دقيقه وحده على ذمته
اتفاجئن البنات
تكلمت وانا امسح دموعي: انا صبرت لانه ما كان لي بيت وبعد ماسلمته نفسي اخر شي يقول اني استغل ضعفه ...وبكيت وحضنتني غيداء.. بس عقب طلعت سالفت الخطبه واستمريت وياها واعطيته كل الي يريده لاجل يطلقني عقب فرحكم وخلاص هو صرف علي فترة وانا اعطيته الي اقدر عليه فترة وانتهينا والبيبي ما راح احرمه من ابوه وراح اعطيه كل مشاعري وكل حبي وكل عواطفي..
سكتنا لفترة وسألتهن: مافي شي في الطريق
الكل:هههههههههه
جود: انا شاكه
غيداء: اجل اشتري الفحص المنزلي ولا اقول انا برسله لك
جود وهي فاتح عيونه: ليش انت عندك
غيداء:ههههههههه
جودي: اخخخخخ بتاخذون الاضواء عن ولدي
جود: لاصدق غيداء في مشروع قادم باذن الله
غيداء وهي تبتسم بخجل: ايه
جودي: عناد يعرف بالموضوع
غيداء: لا بس بخبره اليوم
جود: عبدالله قالي لازم اغير قسمي
جودي: احسلك اشلك ووجع الدماغ غير وحطي انقليش وانا بعد بحول انقليش انا من اشوف الدم ادوخ تريدين ادخل طب
غيداء: مابقى شي على الدراسه
جودي: انا بكلم جهاد ينزلي اجازه مرضيه وادرس في البيت لاني ما اريد اضيع على نفسي ترم
غيداء: انا عناد يبيني اسحب هـ الترم
جودي: والله بدء التحكم على اصوله
الكل:ههههههههههههه
السفريه الي كانت على نهاية الاجازه اتأجلت بسبب الظروف الي نمر فيها والكل مايريد يروح وجهاد يظل بروحه هنا
بدت الدوامات والكل يداوم معد انا الي اخذت اجازه مرضيه جود والبنات في نفس القسم ونفس المجموعه
جود في شهرها الثاني
وغيداء الثالث
وانا السابع
صحيت الساعه عشر وانا تعبانه جهاد كل يوم يمرني مثل العاده ويتغدى ويخرج مره ثاني للدوام
ظهري بيتكسر الالم كل ماله يزيد
مسكت جوالي واتصلت على جهاد
خرج جهاد الجوال من جيبه: هلا شلونك جودي
جودي: جهاد آآآه الحق علي ظهري آآآه
وقف جهاد: جودي جودي الو
موضي: خير شوفي
جهاد: شكلها تعبانه انا بروح
موضي: لحظه خذني وياك
جهاد: يمه خلي انس يجبك
أنس: خلاص رواح وانا بلحقك
كنت اتألم ودموعي تنزل على خدي
حسيت بجهاد لمـ مسك يدي فتحت عيوني
جهاد: تقدري تمشين ولا اشيلك
جودي:ممممم آآآه اريد خواتي
حملني جهاد باللحاف الي علي ودخلني السياره
فتحت عيوني وشفت خواتي حولي تحملت التعب
جود وهي تبوسني: حمدلله على السلامه
حطيت يدي على وجهي وانا ابكي: لايكون مات لاااا اريده
غيداء وهي تحضني: موجود حياتي بس هو ما اكتمل وحاطينه في الحضانه
ارتحت
موضي وهي تبوسني: حمدلله على سلامتك
ابتسمت لها: الله يسلمك
غزل: الف الف الحمدلله على سلامتك
جودي: الله يسلمك
جهاد من عند الباب: ممكن ادخل
تغطن خواتي ودخل جهاد وهو شكله مرهق
باسني على راسي: حمدلله على سلامتك
جودي: الله يسلمك
حط يدي على صدره وتكلم بالم: حلليليني يابنت الناس والله تعبت
غمضت عيوني وحسيت اني في حضنه
جهاد: خلاص كافي عذاب ليش تعذبين نفسك وتعذبيني بنتنا شو ذنبها تعيش ابوها في محل وامها في محل ليش تبين تعيدين ماساتك في بنتك صدقيني جودي انت ماعشت بين امك وابوك وما تعرفي طعم الحب ليش تحرمين بنتك من هـ الحب والحنان الفطري..
..كلامه كان مقنع بنتي شو ذنبها ليش احرمها من حبنا..
جودي: خلاص جهاد سوي الي تريده
في جناحنا انا وجهاد
وفي حجرتنا
انسدح جهاد جمبي وهو يبتسم
جودي: شو ورى هـ الابتسامه
جهاد: تعرفين انه بنتك مدلعه
جودي: كيفي بنتي واريدها تدلع
جهاد: ااخخخ شو نقول بس
جودي: متى تخرج
جهاد: تكونت جفونها وطلعت اظافرها بس وزنها مرررره ناقص ننتظر يومين لاجل نطمن عليها وبعدين ان شاءالله بتجي تونسنا
جودي: الا صدق وين بنحطها وقت الدوام
جهاد: عند امي مزون
جودي:هههههه والله اخر بترجع لعملها وترد لنا عيالنا
جهاد:ههههه لامعليك هي تحب الاطفال حتى امي سمعتها انها بتتقاعد
كنت اذاكر وبنتي صايره رجه ماتسكت الي وهي في حضني
لبست شرشفي ونزلت شفت خالتي بوست راسها وعطيتها رغد بس هذه دلوعه حيل فضلت تصيح لين اخذتها سكتها وجلست وانا متملله وراي امتحان وهـ الشاطره لاصقه فيني
موضي: الله يكون في عونك لاصقه فيك لصقه
جودي: انزين هي صغيره شلون تعرفني
موضي: الفطره بس هذه مدلعه بشكل اخخخ خاطري اعضها بس صغرها مانعني ما ادري شلون تجلس عند مزون
جودي:هههههههه لا اصلا انا اسهرها طول الليل لاجل تنام عند خالتي مزون واحيان تدق عليا وارد لاجل خاطرها
غزل وهي نازله من الدرج: رغوده هنا يامرحبا يامرحبا
وجلست جمبي وهي من شافت غزل دعست 200 في الخط وصارت تبكي بشكل يقطع القلب حتى انها شرقت كم مره
وقفت فيها وانا اهزها
جودي: والله انها تعرف علومك انت وغزيل في اسير فقالت من الحين اركب جهاز انذار من تقربن تصارخ وهي جربت نذلتكن
كلمتها: بس حياتي بس ...وبوست فمها وخدها ورقبتها وظليت ابوس فيها وادلع فيها واخيرا رضت علينا بس كانت تشهق كل شوي...
جلست وانا اقول لغزل: رجاء اكتمي انفاسك بنتي تتاذى منك
فتحت غزل فمها بس موضي حطت يدها على فم غزل ضحكت على غزل وهي معصبه
تقربت من خالتي موضي:خالتي اريدها تتعود عليك والله طفشت عندي اختبار وماذاكرت
غزل: انا خلصت
لفت رغد للصوت ولمحت شي احمر وسيده بكت
جودي: غزل والي يسلم عمرك لاتلبسين شي صارخ البسي شي يتناسب مع ديكور البيت
غزل: لا والله انت اصلا احبسي بنتك فوق وانزلي والله انها مدلعه
جودي: غزوله حياتي رخي صوتك حرام والله شوفي شلون تبكي
رفعتها اريدها تشوف وجهي بس هي مغمضه عيونها وتبكي
جلست وبست عيونه وشفايفها وخدودها وانا اقولها خلاص حبيبي خلاص والله مو انت بس ياعمري بس
هدت شوي ووقفت
موضي: على وين
تكلمت بملل: بطلع حجرتي واذاكر وهي في حضني الوقت سرقني وانا ماذكرت شي أخاف اني اغيب عن الاختبار ما ادري جلست معها اربعاء وخميس وجمعه خربت علي
دخل جهاد ومبين عليه التعب والارهاق ناظرني حسيت بانه في كلام بيقوله غمضت عيوني احس بشي كايد في عيونه
تقرب مني وباس رغد
شافته رغد ودخلت راسها في صدري
جهاد:اخخخخخ بنتك هذه مدلعه بشكل يقهر
موضي: ههههه تعود لازم تعود نفسك
غزل: والله تستاهل من كثر ماتعايب فيني وفي بنت عمي جاتك وحده دلعها يسد النفس
ردت رغد تبكي وانا خلاص دموعي راح تنزل: غزل خلاص سكتي شوي
رديت سكتها وجلست جمب جهاد وتكلمت: شفيك جهاد شكلك ما يطمن
تقرب جهاد مني وخذ رغد بس رغد بكت ورديت اخذتها
جهاد: اشفيها
تكلمت بملل: ما ادري
وقف جهاد وراح ورد بشنطته
سدحت رغد وهو فتح فمها بس صارت تبكي دخل الخشبه في فمها وشاف حلقها وحط مقياس الحراره تحت باطها
وانا احاول اسكت فيها
جودي: والي يعافيك لعد تكشف عليها البلد ياكثرهم اطباء واستشاريين اطفال البنت صارت من تشوفك انت وخواتك تبكي مسببين لها رعب على بالها كل ماشافتكم بتاخذ ابره
موضي: شو السالفه
وقفت اهز رغد لين سكتت: خالتي يوم الاربعاء كان عندها تطعيم وجهاد جاب ابرتها وغزل وغزيل مسكوها وانا بصراحه ما قدرت شردت صارت من تشوف احد فيهم ولاتسمع صوتهم تبكي على بالها بتاخذ ابره والله حلقها التهب من البكاء والمشكله لصقت فيني ومو عارفه اسوي اشغالي ولا اذاكر
موضي: جهاد لو سمحت انسى مهنتك عند بنتك والله بتدور لها ابو ثاني
غزل: ايه عدو الاطفال الوحيد طبيبهم
نزلت دموعي غصب عني: اريد اطلع جننتني بالعه مسجل ماشاءالله عليها
طلعت وسكتها وبدللتلها وصارت تضحك لي رغوده صار عمرها ثلاث اشهر(بس حجمها كانها توها الاسبوع الاول طبعا لانها اتولدت في السابع) وبنسويلها سابع الاسبوع الجاي بس هذه تكره الاصوات المرتفعه الله يستر
اتربعت فوق السرير وحطيت بيت الطفل فوقي وحطيتها فوقه اسندت ظهري على المخدات ومسكت نوتتي وجلست اذاكر وهي تحاول تمسك النوته وتضحك خبله على بالها العبها وانا اصلا مطنشتها..العلاقه بيني وبين جهاد قائمه على الاحترام حتى كلامات الحب اختفت تماما ومشاعري كل يوم تكبر له وفي نفس الوقت اشعر بالم انا مشاعري تكبر ناحيته وهو عايش وياي لاجل بنته..
حسيت فيه لمـ جلس جمبي وطنشته كملت مذاكره وهو كل مايمد يده لبنته هي تون وانا حطيت يدي على وجهها صارت تلعب بيدي بس جهاد يبعد يدي ويحط يده وهي تلف وجهها لي..نزلت النوته وتكلمت: بدت تتعود عليك شوفها مابكت
تقرب جهاد منها اكثر وحط خدوده على خدها وصار يمسح خدوده على خدودها وهو كل يوم يحلق يعني بس الشنب الخفيف والذقن الي كانه شريط من شفته الي تحت لي الذقن
شالها وهي مستعده للبكى مقوسه شفايفها تقربت منه وبستها وصارت خدودي ملاصقه لخدوده وكل واحد فينا شفايفه على خد لها
غمضت عيوني وانا اشعر بمشاعري وانوثتي تتفجر فيني بس جهاد صدمني احس انه بارد مو مثل كل مره يعني بس هو نزل رغد وحطها على السرير وانا مثل ما انا ماتحركت ولافتحت عيوني اخاف انصدم بعد في نظراته ابتعد عني وعدلت جلستي ونزلت راسي وانا اناظر رغد مديت يدي لها وهي مسكت اصباعي وتريد تدخله في فمها ويالله لين دخل مررته على خدودها وعلى ذقنها واخيرا حصلت الفم.. طالعه متبلده مثل ابوها ماتحس..
انسدح جهاد على السرير
جهاد: اريد انام
جودي: تعشيت
جهاد: لا تعبان واريد انام
خذيت بنتي ووقفت
جهاد: على وين
جودي: بروح الصاله باقي لي فصل ماذاكرته
جهاد: تصبحي على خير
ابتسمت له: وانت من اهله
انتهيت خلاص مابغيت انتهي قفلت النوته وشفت رغد صاحيه في حضني... ذكرتني ايام كنت بيت ابوي كنا نسهر انا جود وهذه صاير منافسه لجود كل خطوه لازم تكون في حضني... حمدت ربي اشغلتني شوي عن جهاد بس آآآآآآه القلب وماهوه
شفت جهاد خارج وهو مكشر جلس جمبي وخذ رغد مني..لا ما اصدق اشتاق لبنته هذا متبلد هو صح يحبها بس يصحى من نومته لاجل يبوسها ويشيله... شكله مو صاحي... حطها على الكنبه بس هي بكت وبسرعه شالها تقرب مني وحضني. هههه شكله حلمان الاخو وجاي يتطمن على رعيته...
باسني ووقف...هذا اشفيه..
جهاد: بودي رغد عند امي وبرد لك
جودي: ليش حالتي تباها
جهاد: ايه
وخرج وانا متفاجئه منه
رد وجلس جمبي
جهاد: جودي تعرفين ابوك وين
دارت فيني الدنيا ابوي مختفي له اشهر وهذا شذكره في ابوي
حركت راسي بلا
جهاد: ابوك لمـ اختفى راح المستشفى يتعالج من الادمان ولانه له فوق الخمستعش سنه يدمن فلازم انه يمر بطرق بطيئه في العلاج بس الفتره الاخيره كان يستخدم انواع جدا سيئه واثرت على قلبه كثير وفي منها قتلت جزء كبير من الدماغ بس سبحان الله شلون كان عايش حكمة ربي بانه ابوك لجئ للتوبه الحين.. وهو الحين اعتقد انه يحتضر وتوهم دقو علي انه يريد يشوفك فاذا
تكلمت بسرعه: ايه هذا ابوي اريد اشوفه واريد اخذ بنتي اريد يشوفها
جهاد: جودي مايصير ناخذ رغد
تكلمت بعصبيه: مو انت الي تقرر في حياتي وحياة بنتي شو الي يصير وشو الي مايصير
وقفت ورحت لبست عباتي وهو لبس ثوبه ومرينا اخذنا رغد في وسط اعتراضات اهله بس هم مايفهموني مايفهون انا شو اريد
وصلنا المستشفى والتقيت بـ جود وغيداء
جودي: غيداء شلونه ابوي
اسندت راسها على الجدر
جود: ما نعرف دخل في غيبوبه وكل الي في فمه جودي وجودي...جودي ادعيله..
جودي: انت شو تقولين هذا ابوي انا في حياتي كلها ما دعيت عليه كنت ادعيله بالهدايه والتوبه
تقرب جهاد منا وهو شايل رغد: جودي ادخلي
خذيت رغد ودخلت انا ورغد وجهاد الي سمح بدخول رغد
شفت ابوي وهو على السرير خذ جهاد رغد مني وتقربت كان لون بشرته بيضاء ابوي ابيض بس ما ادري شلون صار اسود اكيد الذنوب والمعاصي.. الشرشف كان لين بطنه وجسمه كله موصل بليات..تقربت وبست راسه وانا دموعي ماخذه مجراها هي دموع وبس صوتي انقطع انفطر قلبي في حياتي ماتخيلت اشوف ابوي كذا.. حضنته دفنت وجهي في رقبته..ابوي اخلاقه نبيله ابوي صاحب مبدء ابوي صاحب جود وكرم ابوي كان صاحب دين بس حسبي الله من الي غيره علينا..موت امهاتنا كان كبوه بس منيره هي الي استغلت ضعف وحزن ابوي.. حسيت بيد على ظهري ابعدت راسي شوي وشفت ابوي يبتسم لي بست خشمه وراسه وذقنه..هذا ابوي تعرفون شمعنا ابوي اذكر مره ضربني
منيره: ايه زيدها هـ الخنزيره هي الي موتت حلى
ضربني وانا ما اعرف شو ذنبي ذاك اليوم ولمـ فاق من مخدره باس راسي..كنت مسويه نفسي نايمه..
عواض: جودي سامحيني يابنيتي غصب عني
تركني وراح وبعدها ابوي ماصار يمد يده علي لين يسكر لدرجه الجنون
عواض: سامحيني يابنيتي
رديت للواقع بصوت كله حنان وابوه هذه اول مره اشعر بحب الابوه الصادق
بست راسه ويده
جودي: يبه الله يخليك لنا ذخر
عواض وهو يشهق: قولي انك مسامحتني
جودي: الله يسامحك دنيا واخر يبه انا قطعه منك يبه انا احبك
عواض: وانا بعد
وقفت واخذت رغد: يبه شوف هذه بنتي هذه حفيدتك يبه قربتها منه وحطيت وجهها على وجه ابوي وهو دمعت عيونه وجهاد اخذ رغد مني
وشخصت عيونه للفوق وانتفض جسمه وسمعته ينطق بالشهاده وشهق بقوه
جودي: للاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
دخلت جود وغيداء وارتمينا على ابوي نبكي عليه
جهاد حضني وخرجني
وعناد وعبدالله سو نفس الشي لزوجاتهم يعني عنايه وفي مرضى
جلسنا في الممر وكل وحده على كنبه تبكي لحالها وولها تفكير الخاصه
جودي: ليش يبه ليش تركتنا ليش
العزى صار في بيت عمي منصور
وكنا نبيت انا وخواتي في الملحق مع بعض
والصبح نرجع الفله نستقبل العزاء لين العشى ونرد الملحق
رغد كانت ملازمه لي رفضت اعطيها اح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحديقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى :: نادي الألغاز و الحكايات :: طرائف و حكايات-
انتقل الى: