منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى
-*-*-منتديات نادي الابداع الفكري-*-*-
المنتدى قيد التطوير نرجو من زوارنا الكرام
ان يساهموا معنا في تطوير المنتدى
رايكم يهمنا فلا تبخلوا علينا بالتسجيل والمساهمة
بالمواضيع


منتدى طلابي تثقيفي - معا نصنع التميز - Club de la créativité intellectuelle
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخلية و دورة الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
halima
وسام التميز
وسام التميز


عدد المساهمات : 146
نقاط : 349
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: الخلية و دورة الحياة    السبت ديسمبر 04, 2010 9:14 pm


طور الانقسام الخلوي :و يوجد نوعان من الانقسام هما
1- الانقسام الغير مباشر
2- الانقسام الاختزالي


الكروموسومات :

ـ شكل الكروموسوم :
تركيب معتم على شكل خيوط توجد داخل النواة .

ـ تركيب الكروموسوم كيميائيا :
1- حمض نووي DNA .
2- بروتين ( الهستونات ).

تسمى الجزيئات في الكروموسوم التي تحمل الصفات الوراثية بالجينات ( Genes )

تركيب الكروموسوم العام :
يتركب من خيطين متصلين معا بالسنترومير و كل خيط يسمى بالكروماتيد و تسمى نهاية اذرع الكروموسوم بالحبيبات الطرفية .

أنواع الكروموسوم :
1- كروموسومات وسطية السنترومير .
2- كروموسومات شبة وسطية السنترومير .
3- كروموسومات طرفية السنترومير .

أعداد الكروموسومات :
يختلف عدد الكروموسومات من نوع لآخر في الكائنات الحية إلا انه ثابت لأفراد النوع الواحد .
تحتوي الخلايا الجسدية على مجموعتين من الكروموسومات و يعرف بالعدد الثنائي ( 2N ) النصف من الأب والنصف الآخر من الأم
أما الأمشاج فتحتوي على العدد الأحادي ( N ) .

أنواع الانقسام الخلوي :

نوع الانقسام
الانقسام الغير مباشر
الانقسام الاختزالي
حدوثه

الخلايا الجسدية

الخلايا التناسلية
الهدف منه
النمو وتعويض ما يتلف من الخلايا
إنتاج الأمشاج المذكرة ( حيوانات منوية أو حبوب لقاح )
و الأمشاج المؤنثة ( البويضات)
عدد الخلايا الناتجة من هذا الانقسام
خليتين

أربع خلايا


أطوار ( مراحل) الانقسام الغير مباشر :

الطور التمهيدي:
1- تتميز الكروموسومات داخل النواة ( تقصر وتغلظ ) .
2- تتضاعف الكروموسومات مكونة كروماتيدات يربطهما السنترومير.
3- تختفي النوية ويتلاشى الغشاء النووي .
4- ينقسم الجسم المركزي في الخلية الحيوانية إلى قسمين ليكون خيوط المغزل .
ملحوظة / لا تحتوي الخلية النباتية على جسم مركزي.

الطور الاستوائي:
1- تشكل خيوط المغزل وتتحرك الكروموسومات إلى المنطقة الاستوائية .
2- ترتبط الكروموسومات بخيوط المغزل بواسطة السنتروميرات.

الطور الانفصالي:
1- ينقسم السنترومير ويبتعد الكروماتيدان ويتجه إلى الأقطاب.
2- تتقلص الخيوط المغزلية ، ويصبح كل قطب به مجموعتان من الكروماتيدات ( وتسمى بالكروموسومات الآن ) المتشابه.

الطور النهائي:
1- تنقسم الخلية إلى خليتين بأن يحدث اختناق في وسط الخلية ويستمر حتى تنقسم الخلية.
يحتوي كل قسم على نواه ، وتنتقل الخلية إلى دور الاستعداد لانقسام آخر غير مباشر


الانقسام الاختزالي
أين يحدث الانقسام الاختزالي ؟
في الخلايا التناسلية وتوجد الخلايا التناسلية في :

أ ـ الحيوان : 1- الخصية : وينتج عن انقسامها الحيوانات المنوية ( المشيج المذكر ) .
2- المبيض : وينتج عن انقسامه البويضة ( المشيج المؤنث ) .

ب النبات : 1- المـــتك : وينتج عن انقسامها حبوب اللقاح ( المشيج المذكر )
2- المبيض : وينتج عن انقسامه البويضة ( المشيج المؤنث )


ويمر الانقسام الاختزالي بمرحلتين انقساميتين ، هما :
ــ الانقسام الأول : ويمر بأربعة مراحل :

الطور التمهيدي الأول :
1- تتميز الكروموسومات وتقصر و تتغلظ
2- تترب في أزواج متشابهة كل كروموسوم مكون من كروماتيدين ، ويسمى زوج الكروموسومات بالمجموعة الرباعية ( 4 كروماتيدات ) .
3- يحدث تبادل أو عبور للجينات بين كل كروماتيدين متقابلين في المجموعة الرباعية ( ظاهرة العبور ) .
4- يتلاشى الغشاء النووي و النوية ، و يبدأ كل كروموسوم في المجموعة الرباعية بالابتعاد عن الآخر .

الطور الاستوائي الأول :
تترتب الكروموسومات الثنائية على خط الاستواء مرتبطة بخيوط المغزل .

الطور الانفصال الأول :
تنكمش خيوط المغزل مما يؤدي إلى توجه نصف عدد الكروموسومات إلى قطب والنصف الآخر إلى القطب الآخر من الخلية .

الطور النهائي الأول :
يتكون في كل قطب غشاء نووي و نوية ثم تنفصل إلى خليتين بهما نصف عدد الكروموسومات .


ــ الانقسام الثاني : بعد تكون الخليتين في الانقسام الاختزالي يحدث للخليتين انقسام غير مباشر لتعطي أربع خلايا بها نفس عدد الكروموسومات ، وهذه الخلايا الناتجة تسمى الأمشاج .
الفصل الثاني : التكاثر غير الجنسي في المخلوقات الحية


التكاثر :
تعريفه : إنتاج أفراد جديدة من الكائنات الحية تهدف إلى حفظ النوع من الانقراض .
أنواع : 1- تكاثر اللاجنسي . 2- تكاثر جنسي .

التكاثر اللاجنسي :
تعريفه : إنتاج أفراد جديدة يكون لها نفس خواص الأصل يقوم بها أحد الأبوين ومن دون تكوين خلايا جنسية .

أنواعه :
أولاً : التكاثر بالانشطار الثنائي :

تنقسم ( تنشطر ) الخلية إلى خليتين ويحدث في الكائنات وحيدة الخلية
مثل البكتيريا ( عرضي ) ، ومثل الأوليات كالبراميسيوم ( عرضي ) و اليوجلينا ( طولي ) .






ثانياً : التكاثر بالتبرعم :

ظهور برعم ( نتوء ) جانبي على الجدار الخلوي ينمو تدريجياً .
يحدث في بعض الفطريات ( الخميرة ) وبعض الجوفمعويات ( الهيدرا ) .


ثالثا ً : التكاثر بتكوين الأبواغ :

يتم تكوين خلايا تسمى الأبواغ توجد داخل حوافظ بوغية ( ظروف البيئية القاسية ) .
يحدث في الحزازيات و الفطريات والطحالب .
شرح مثال فطر عفن الخبز :
تتكون الأبواغ داخل حافظات وتحمل الحوافظ على الحوامل ، وعند نضج الأبواغ تضغط على الحوافظ وتخرج ثم تسقط على الأرض ، وعند توفر الظروف البيئية المناسبة تنبت مكونة فطراً جديداً .


رابعاً : التكاثر بالتجدد :

هي قدرة الكائن الحي على تعويض الأجزاء المفقودة .
يحدث في شوكيات الجلد و الاسفنجيات .


خامساً : التكاثر العذري :

هو قدرة بعض الحيوانات على إنتاج بويضات غير مخصبة لها القدرة على النمو لتكوين فرد جديد بدون إخصاب
يحدث في القشريات و بعض الديدان والحشرات .

سادساً : التكاثر الخضري :هو الذي لا يتطلب وجود بذور

أهمية التكاثر الخضري :
1- المحافظة على الصفات الوراثية للنباتات .
2- إكثار النباتات التي يصعب تكاثرها بالبذور.
3- إنتاج شتلات كبيرة الحجم و أشجار مثمرة في وقت قصير .
4- التغلب على بعض الأمراض .
5- التغلب على بعض الظروف البيئية الغير ملائمة لبعض النباتات .
6- إنتاج أصول متشابهة في تركيبها الوراثي والمحافظة على الطفرات الجيدة .

أنواع التكاثر الخضري :
1- التعقيل : وفيه تأخذ أجزاء من السيقان تحتوي على عدة براعم وتزرع في الأرض ، فتنشط الخلايا في أسفل العقلة وتكون جذور عرضية وتنبت البراعم إلى الأعلى لتكون فروعاً هوائية . مثل الفكس و الدفلة .


2- التطعيم و التركيب :
التطعيم : نقل جزء من ساق نبات مرغوب تكاثره ( الطعم ) ويلصق بساق نبات آخر ( الأصل ) .
التركيب : تركيب جزء صغير من فرع لا يتجاوز عمر العام يسمى بالقلم و وضعة على ساق الأصل أو عقلة من جذوره .

الحالات التي يستخدم فيها التركيب :
1- في حالة تطعيم أشجار الفاكهة التي لا يسهل فصل البراعم فيها .
2- في حالة التطعيم على فرع أو ساق سميك .
3- في حالة عدم التوافق بين الأصل والطعم .


3- التكاثر بالترقيد :
ويتم فيه ثني أحد فروع النبات حتى يلامس الأرض ، فيكون هذا الفرع جذورا عرضية ، وتكوّن براعمه أفرعاً هوائية ثم يفصل النبات .
مثل : العنب و الياسمين الأبيض .

4- الفسائل :
هي نمو جانبي قصير يخرج من النبات الأصلي قريبا من سطح التربة وبه جذور مستقلة , مثل النخيل و الموز.
ـ الأمور التي يجب مراعاتها عند فصل الفسائل عن أمهاتها :
1- تجنب كثرة الجروح أثناء الفصل لأنها تزيد من احتمال إصابتها بالأمراض .
2- أن يكون لها مجموع جذري .
3- أن تكون خالية من الأمراض .

5- التكاثر عن طريق بعض الأجزاء النباتية النامية تحت سطح التربة :
أ ) الأبصال الحقيقية : البصلة هي عبارة عن ساق قرصية أرضية تحمل برعما طرفيا و تحيط به قواعد الأوراق اللحمية العصارية المملوء بغذاء مخزن , مثل البصل و النرجس
ب ) الدرنات و الجذور المتدرنة : الدرنات عبارة عن ساق أرضية متحولة لأجل اختزان الغذاء , مثل البطاطس
ج ) الريزومات : عبارة عن ساق مدادة أو زاحفة تنمو تحت سطح التربة و مقسمة إلى عقل و سلاميات , مثل النعناع و الهيل .

6- التكاثر عن طريق تقسيم أو تجزئة النبات :
و يقصد به تقطيع الأجزاء النباتية المتحورة خاصة السيقان و الجذور و التي تنمو تحت سطح التربة و التي لها القدرة إذا انقسمت إلى أجزاء أن تعيد كل جزء من دورة حياة النبات كاملة .



الفصل الثالث : التكاثر الجنسي في المخلوقات الحية

التكاثر الجنسي :
تعريفه : إنتاج أفراد جديدة من نفس النوع حيث يتطلب وجود الأبوين الذكر والأنثى ويلزم اتحاد الأمشاج المذكرة مع الأمشاج المؤنثة (الإخصاب)

الإخصاب :
تعريفه : اتحاد المشيج المذكر ( حيوان منوي ) مع المشيج المؤنث ( البويضة ) .

أنواع الإخصاب :
نوع الإخصاب
الإخصاب الخارجي
الإخصاب الداخلي
تعريفه
اتحاد المشيج المذكر بالمشيج المؤنث خارج جسم الأنثى
اتحاد المشيج المذكر بالمشيج المؤنث داخل جسم الأنثى
حدوثه ( أمثلة )
الحيوانات المائية ( سمك السلمون )
البرمائيات( الضفادع )
الحيوانات البرية و بعض الحيوانات المائية
طريقته
تضع الانثى البيض في الماء ويقذف الذكر حيواناته المنوية قريبه من البيض وتتحرك الحيوانات المنوية باتجاه البويضات وتخصبها
يقذف الذكر حيواناته المنوية داخل جسم الأنثى فتتحرك الحيوانات المنوية باتجاه البويضات لإخصابها .

شروطه :
1- أن يتم إفراز الأمشاج في نفس المكان والوقت تقريباً.
2- أن يكون الإفراز لهذه الأمشاج بكميات كبيرة .
مميزاته :
1- حفظ الأمشاج من الجفاف .
2- زيادة احتمال الإخصاب .

التكاثر في الطلائعيات :
الطلائعيات ( تعريفها ) : مخلوقات حيه وحيدة الخلية ( خليه واحدة ) حقيقية النواة لا ترى بالعين المجردة مثل البراميسيوم .
التكاثر الجنسي : " الاقتران " :

ـ طريقة التكاثر الجنسي في البراميسيوم :
1- ينتظم حيوانان من البراميسيوم جنباً إلى جنب وتتكون قنطرة بروتوبلازمية تصل بينهما .
2- تتحلل النواة الكبيرة وتنقسم الصغيرة انقسام اختزالي ( مرتين ) مكونة 4 انويه صغيرة .
3- تتحلل 3 انويه وتبقى واحدة تنقسم انقسام غير مباشر إلى نواتين أحدهما صغيرة مذكرة و نواه كبيرة مؤنثة.
4- تنتقل نواه صغيرة من كل حيوان إلى الآخر عبر القنطرة وتتحد مكونة نواه صغيرة مشجية.
5- ينفصل الحيوانان عن بعضهما.
6- تنقسم النواة المشيجية إلى عدة انقسامات لتعطي 8 انويه تزداد في الحجم 4 منها مكونة انويه كبيرة وتبقى 4 صغيرة.
7- ينقسم كل براميسيوم لا جنسياً عن طريق الانشطار مرتين ليكون أربعة حيوانات بكل منها نواه صغيرة و أخرى كبيرة.

التكاثر الجنسي في الفطريات :
جميع الفطريات تتكاثر جنسيا ماعدا قسم الفطريات الناقصة ,
و يحدث التكاثر الجنسي باندماج :
1- نواتين من مشيجين متحركين أو إحداهما متحرك
2- خليتين خضريتين لنفس الفطر .
مثل الفطريات البيضة .

التكاثر الجنسي في طحلب الاسبيروجيرا :
يحدث بين خليتين متقابلتين في خيطين ، أو بين خليتين متجاورتين في خيط واحد .

التزاوج في الاسبيروجيرا :
1 ) يظهر من كل خلية نتوء حتى يتصلان وتتكون قناة بينهما.
2 ) تنتقل من خلال القناة المادة البروتوبلازمية من أحد الخيطين (الخيط الذكري) إلى الخيط الآخر ( الخيط الأنثوي ) وتندمجان لتتكون اللاقحة .
3 ) تنقسم نواة اللاقحة اختزالياً إلى أربع أنويه تتلاشى ثلاث وتبقى واحدة .
4 ) تعطي بعد ذلك اللاقحة خيطاً جديداً.
التكاثر الجنسي في الهيدرا :
تنضج بويضة واحدة في المبيض في فصل الخريف و يخصبها حيوان منوي , فتتكون اللاقحة التي تبدأ بتكوين الجنين ثم تتكون حوله حوصلة قبل أن يخترق ألام , ويتحرر و من ثم يتمكن من المعيشة في فصل الشتاء , و تتحرر الهيدرات الصغيرة في الربيع .

التكاثر الجنسي في دودة الأرض :
1- تلتقي دودتان بطناً لبطن بوضع متعاكس في عملية التزاوج .
2- تفرز مواد مخاطية تكون غشاء يحيط بمنطقة الجماع يسمي السرج .
3- يتم تبادل الحيوانات المنوية فيما بينهما .
4- تنفصل الدودتان .
5- يجف الغشاء المخاطي لتكوين حلقة تحيط بالجسم .
6- تنتقل هذه الحلقة إلى الجزء الأمامي للحصول على البويضات الناضجة ليتم التلقيح .
7- تنفصل نهائيا ليكون الشرنقة التي تحتوي على البويضات المخصبة و التي تنمو لتكون جنين واحد ليكون حيوان كاملاً .

التكاثر الجنسي في الحشرات :
أعضاء التذكير: خصيتين – وعاء ناقل – قضيب
أعضاء التأنيث : مبيضين ــ قناتي المبيض ــ المهبل ــ حويصلة منوية (مستودع للحيوانات المنوية) .

طريقة التكاثر: التكاثر في الجراد
1- يقذف الذكر الحيوانات المنوية عند الجماع في الأنثى في الحويصلة المنوية .
2- تخرج البويضات من المبيضين لتمر بالمهبل.
3- تلتقي الحيوانات المنوية والبويضات ويتم التلقيح لتتكون أعداد من البويضات المخصبة.
4- تخرج هذه البويضات المخصبة من الأنثى إلى التربة عن طريق عضو وضع البيض حتى تنموا مكونة أجنة صغيرة في فصل الشتاء , و يكتمل نموها في الربيع كحوريات مثل النحل و الجراد .

التلقيح في النباتات





التلقيح:
تعريفه : هو انتقال حبوب اللقاح من متك الزهرة إلى الميسم .
أنواعه : أ ـ التلقيح الذاتي : انتقال حبوب اللقاح من متك الزهرة إلى ميسمها أو زهرة أخرى على نفس النبات.
ب ـ التلقيح الخلطي: انتقال حبوب اللقاح من متك الزهرة إلى ميسم زهرة أخرى على نبات آخر.

أسباب حدوث التلقيح الخلطي :
1- وجود الأزهار المذكرة في نبات و الأزهار المؤنثة في نبات آخر . 2- اختلاف طول الأسدية و الأقلام في الزهرة الواحدة .
3- اختلاف مواعيد نضج حبوب اللقاح و البويضات . 4- وجود خاصية العقم الذاتي في الأزهار .
وسائل التلقيح :
1- الرياح : تتميز حبوب اللقاح بأنها خفيفة وبأعداد كبيرة وبدون رائحة فتحملها الرياح وتقع على المياسم .
2- الحشرات: تمتاز الزهور بأنها ذات ألوان زاهية تفرز الرحيق فتجذب الحشرات فتلتصق حبوب اللقاح المتجمعة في جسم الحشرة فتنقلها إلى زهرة أخرى. كما في أشجار الفاكهة ( لذلك تربى خلايا النحل بين الأشجار) .
3- الماء: تمتاز حبوب اللقاح بأنها خفيفة وتطفو على شكل سلسلة فتحملها تيارات الماء.
4- الإنسان: حيث يقوم الإنسان بنقل حبوب اللقاح ليضمن حدوث التلقيح كما في النخل.
5-
انقسام
الحيوانات: مثل الطيور و الثدييات .

اختزالي

تكوين حبة اللقاح: تتكون من خلايا المتك (تسمى خلايا أم اللقاح ) 4 حبوب لقاح .

تركيب حبة اللقاح :
1- جدار سميك به ثقب الإنبات. 2- جدار رقيق 3- السيتوبلازم 4- النواة : تنقسم مكونة نواتان ( النواة التناسلية الذكرية و النواة الخضرية) .

تكوين البويضة : تتكون من نسيج خارجي في جدار المبيض يسمى (خلايا) المشيمة . وتلتصق البويضة بالمشيمة عن طريق الحبل السري .
تركيب البويضة : تتركب من :
1- كيس جنيني ( بداخلة خليتان مساعدتان و خلية البييضة ( النواة الأنثوية ) و نواتان قطبيتان و خلايا سمتية )
2- فتحة النقير 3- غلاف البويضة 4- النيوسيلة 5- المشيمة .
الإخصاب في النباتات الزهرية :
تعريفه : هو اتحاد النواة التناسلية الذكرية في حبة اللقاح مع النواة الأنثوية في البويضة .

عملية الإخصاب :
1- تقع حبة اللقاح على الميسم فتمتص المحلول السكري المفرز من الميسم فتنتفخ وتخرج منها أنبوبة اللقاح وتتجه فيها النواة الخضرية وتليها النواة التناسلية التي تنقسم إلى نواتين تناسليتين ذكريتين .
2- تخرق أنبوبة اللقاح أنسجة الميسم والقلم والمبيض حتى تصل إلى البويضة عبر فتحة النقير .
3- تدخل أنبوبة اللقاح الكيس الجنيني وتزول النواة الخضرية ويحدث إخصاب مضاعف حيث يتم تتحد إحدى النواتين الذكريتين بالنواة الأنثوية فيتكون الزايجوت ( جنين البذرة فيما بعد ) والأخرى تتحد مع النواتين القطبيتين وينتج نواة الأندوسبيرم الثلاثية التي تكون الأندوسبيرم في البذرة فيما بعد ( غذاء الجنين ) .

تكوين الثمار والبذور :
البويضة المخصبة تتحول بذرة .
المبيض يتحول بعد نموه ثمرة .

ملحوظة : الثمرة عبارة عن مبيض ناضج .

تركيب البذرة :
1- الجنين : يتكون من أ ـ الريشة (المجموع الخضري فيما بعد ، سيقان و أوراق ) ب ـ الجذير ( الجموع الجذري فيما بعد ) .
2- الأندوسبيرم : يخزن فيه الغذاء .
3- القصرة ( غلاف البذرة ) : ناتج من تصلب أغلفة البويضة.

الإنبات في البذور :
يمر الجنين في حالة سكون حتى تتوفر له الظروف المناسبة لكي ينمو إلى نبات جديد .

شروط الإنبات:
شروط داخلية
شروط خارجية
1
أن يكون الجنين حياً
وجود الهواء
2
أن تحتوي البذرة على غذاء كافٍ
وجود الماء
3
أن تكون البذرة ناضجة
وجود درجة حرارة مناسبة


ـ إنبات بذور ذوات الفلقة الواحدة :
1- تمتص البذرة الماء ( علل ) و تنتفخ ثم يتمزق الغلاف و يخرج الجذير و ينمو إلى اسفل و تتكون علية الجذور الجانبية .
2- تنمو الريشة إلى أعلى و تتكون عليها الأوراق .
3- تبقى البذرة تحت سطح الأرض و يسمى الإنبات هنا بالإنبات الأرضي .
4- يضمر نسيج الأندوسبيرم و يتلاشى , ثم تتكون الأوراق الخضراء و يبدأ الجذر و الجذور الجانبية في التلاشي و تحل محلها جذور ليفية تخرج من قاعدة الساق .
مثل القمح و الذرة .


ــ إنبات بذور ذوات الفلقتين :
1- تمتص البذرة الماء عن طريق النقير فتنتفخ الفلقتان و تتمزق القصرة و يخرج الجذير و ينمو إلى اسفل و تتكون علية الجذور الجانبية .
2- تنمو الريشة إلى أعلى و تتكون عليها الأوراق .
3- تضمر الفلقتان حيث يستهلك الجنين الغذاء المخزن فيها , وبعد أن تتكون الأوراق تعتمد عليها في صنع الغذاء .

الإنبات في الفلقتين
أما ارضي مثل بذرة الفول
أو هوائي مثل بذرة الفاصوليا ( سمي هوائي بسبب خروج البذرة إلى أعلى فوق سطح التربة ) .


التكاثر في الإنســان

الجهاز التناسلي الذكري :
الوظيفة :1- إنتاج الحيوانات المنوية . 2- إنتاج هرمون الذكورة ( التستوستيرون ) .

س : مم يتكون الجهاز التناسلي الذكري في الإنسان، وما الوظيفة لكل جزء؟
التركيب:
1- الخصيتان : غدتين بيضاوية تحاط بكيس الصفن ( علل ) وذلك لحماية الخصيتين وتوفير درجة الحرارة المناسبة لإنتاج الحيوانات المنوية لذلك فهو يتمدد ويتقلص حسب درجة حرارة الجو .

علل : توجد الخصيتين خارج الجسم ؟
لأن حرارة الجسم لا تسمح بتكوين الحيوانات المنوية حيث تحتاج إلى درجة اقل ( 35 درجة مئوية ) .

أ ـ الأنابيب الم ـ تركيب الخصية : تتركب من
نوية: من خلاياها المبطنة (تسمى خلايا أمهات المني ) تنقسم لتكوين الحيوانات المنوية .
ب ـ الخلايا البينية : تقع بين الأنابيب ( سبب التسمية ) تفرز هرمون الذكورة ( التستوستيرون ) .

ــ وظيفة هرمون التستوستيرون : يعمل على إظهار الصفات الجنسية الثانوية الذكرية مثل خشونة الصوت وقوة العضلات والعظام ونمو الشعر على الوجه .

2- البربخ : وهو قناة شديدة الالتواء متصلة بقاعدة الخصية ( مكان خزن ونضج الحيوانات المنوية قبل مرورها إلى الوعاء الناقل ) .

3- الوعاء الناقل : قناة تلي البربخ تلتقي مع قناة البول ليشكل معها الإحليل ( القناة البولية التناسلية ) .

4- الغدد الملحقة : ثلاث غدد تفرز السائل المنوي على الحيوانات المنوية ليشكل المني وهذه الغدد هي :
الغدد
موقعها
وظيفتها
الحوصلتان المنويتان
تقع خلف المثانة البولية
تفرز السائل المنوي القاعدي يعمل على :
1- معادلة حموضة الحيوانات المنوية
2- يسهل حركة الحيوانات المنوية .
3- يساهم في تغذية الحيوانات المنوية (لاحتوائه على سكر الفركتوز ) .
غدة البروستاتا
تقع اسفل المثانة
( تحيط الإحليل )
تفزر السائل المنوي يعمل على معادلة الحموضة في القناة البولية ( بسبب حموضة البول ) .
غدتا كوبر
تقع اسفل غدة كوبر
تفرز سائل منوي قاعدي أثناء التهيج الجنسي يعمل على تنظيف الإحليل من آثار البول الحامضي أيضا .

5- القضيب : عضو الجماع في الذكر يحتوي على أوعيه دموية ( علل ) لها دور في انتصابه .
وظيفته : يقوم بتوصيل الحيوانات المنوية إلى مهبل الأنثى .

تكوين وتركيب الحيوانات المنوية :
تعتمد حيوية الحيوانات المنوية ( أي بقائها حيه ) على : 1- عددها 2- نوعيتها 3- مدى نشاطها في السائل المنوي .

* التكوين : تتكون من الحيوانات المنوية من خلايا في الخصية ( خلايا أمهات المني )
( 4 ) حيوانات منوية ( N )


* تركيب الحيوان المنوي : يتركب من ثلاث مناطق هي :
1- الرأس :يحتوي على
أ ـ النواة ( N = نصف عدد الكروموسومات ) .
ب ـ الجسم القمي : يحتوي على أنزيمات تساعد في اختراق أغلفة البويضة عند الإخصاب .

2- العنق :يحتوي على العديد من الميتوكندريا ( علل ) لإمداد الحيوان المنوي بالطاقة أثناء الحركة .
3- الذيل :عضو الحركة ( دفع الحيوان داخل القناة التناسلية الأنثوية نحو البويضة ) .



الجهاز التناسلي الأنثوي :

الوظيفة :
1- إنتاج البويضات .
2- إنتاج الهرمونات الأنثوية ( الأستورجين ) .
3- تهيئة المكان المناسب لإخصاب البويضة واستقبال الجنين حتى الولادة .

س : مم يتكون الجهاز التناسلي الأنثوي في الإنسان ، وما الوظيفة لكل جزء؟
التركيب:
1- المبيض : زوج من الغدد البيضاوية ، يحتوي كل مبيض على حويصلات وكل حويصلة : عبارة عن( كيس ممتلئ بسائل تحتوي على بويضة واحدة فقط ) ، تنضج كل شهر حويصلة واحد فقط بفعل الهرمون المنشط للحوصلة ( FSH ) لتنطلق البويضة إلى قناة فالوب .

2- قناة فالوب ( قناة البيض ) : قناة رفيعة مبطنة بغشاء مخاطي مهدب ( علل ) لالتقاط البويضة الناضجة من المبيض .
( يتم فيها الإخصاب بإذن الله ) .

3- الرحم: وهو جسم عضلي كمثري الشكل يتألف من قسمين هما :
أ ـ قسم علوي يعرف بالجسم .
ب ـ قسم سفلي يعرف بعنق الرحم ( تدخل من خلاله الحيوانات المنوية ) .
*
1- * مميزات جدار الرحم :
سميك
2- مرن ( قابل للتمدد والاتساع ) لاستيعاب حجم الجنين .
3- غني بالأوعية الدموية ( لتغذية الجنين أثناء الحمل ) .
4- المهبل : وهي قناة عضلية قابلة للتمدد والاتساع ( لتسمح بمرور الجنين أثناء الولادة ) وفيه تقذف الحيوانات المنوية بواسطة القضيب .
غشاء البكارة : غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل ويحتوي على فتحة صغيرة تسمح بمرور دم الحيض وإفرازات الرحم .

تكوين وتركيب البويضات :
* التكوين : تتكون من البويضة من خلايا في المبيض ( خلايا تناسلية أولية ) حسب الرسم البياني
نمو

انقسام


غير مباشر

خلية تناسلية (خلايا تناسلية أولية ) خلية أم البيضة خلية بيضية أوليه ( أبتدائية) (2N )
انقسام

اختزالي 1

خلية بيضية ثانوية ( N )

انقسام
البويضة الناضجة

اختزالي2
* التركيب : وتتركب البويضة من :


أ ـ النواة ( نصف عدد الكروموسومات )
ب ـ السيتوبلازم ( يحوي حبيبات المح لغذاء البويضة المخصبة لمدة أسبوع )
ج ـ أغلفة البويضة :
1- طبقة شفافة
2- الطبقة التاجية الشعاعية ( طبقة خارجية ) .
ملحوظة : حجم البويضة كبير مقارنة بالحيوان المنوي وشكلها مستدير أو بيضاوي .
الإخصاب وحدوث الحمل :
س : أين يتم الإخصاب في الإنسان ؟
يتم اتحاد الحيوان المنوية مع البويضة لتكوين الزايجوت ( البويضة المخصبة ) في الثلث الأول ( الأعلى ) من قناة فالوب .
س : عرف التبويض ؟
هي عملية خروج البويضة من المبيض في منتصف الدورة الشهرية حيث يلتقطها القمع بواسطة أهدابه لتدخل في قناة فالوب .
حيوية الأمشاج :
تبقى البويضة محتفظة بحيويتها ( حية ) لمدة 24 ساعة فقط بينما يحتفظ الحيوان المنوية بحيويته داخل الجهاز التناسلي الأنثوي لمدة 48 ساعة .
عملية الإخصاب :
1- أثناء الجماع يقذف الذكر بواسطة القضيب حيواناته المنوية في قناة المهبل وتتحرك إلى أن تصل إلى قناة فالوب فإذا التقت بالبويضة خصبها حيوان منوي واحد بعد اختراق جدار البويضة وتندمج النواتان .
2- يتحرك الزايجوت إلى الرحم .
3- يتهيأ جدار الرحم حيث يسمك جدارة وتزداد الأوعية الدموية فيه ( رطب ولين ) .
4- ينقسم الزايجوت انقساما غير مباشر مكوناً الجنين محاطاً بأغشية توفر الغذاء والحماية والدعامة .
5- يستقر الجنين ( كتلة من الخلايا ) في بطانة الرحم تسمى بعملية الانغراس وينمو الجنين داخل رحم الأم لفترة 9 أشهر تسمى هذه الفترة بفترة الحمل ثم تحدث الولادة ( خروج الجنين من جسم الأم ) .
التغيرات التي تحدث في جسم الأنثى أثناء عمليتي الحمل والولادة :
1- الغدة النخامية : تفرز هرموناتها منها :
أ ـ الهرمون المنشط للحويصلة ( FSH ) مسئول عن نمو الخلايا التناسلية في المبيض لكي تفرز البويضة.(دور الغدة النخامية في عملية التبويض)
ب ـ هرمون (LH ) : مسئول عن نمو الجسم الأصفر الذي يفزر هرموني البروجسترون ( الحمل ) وهو مسئول عن تهيئة الرحم للحمل .
2- اتساع الحوض لحماية الجنين من المؤثرات الخارجية .
مراحل تشكل الجنين
النطفة : هي اللاقحة التي تحتوي على العدد الأصلي من الكروموسومات في خلايا الإنسان . حيث تنتقل النطفة إلى الرحم متخذه شكل ثمرة التوت مجوفة يملأ هذا التجويف سائل ( البلاستولا أو التكور الجرثومي ) .
العلقة : هي التي تبدأ منذ تعلق اللاقحة بالرحم بين اليوم السادس و السابع ( أسبوع ) من الإخصاب وتنتهي عند ظهور الكتل البدنية حيث تحاط بكميات كثير من الدم ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة .
المضغة : هي كتله تشبه قطعة اللحم الممضوغة أهم مظاهر هذه المرحلة :
1- بداية تكون الأجهزة .
2- اكتساء الجنين بالعظام والعضلات .
3- نفخ الروح فيه .
4- يمكن معرفة جنس الجنين طبياً ( ذكر أم أنثى )
5- اكتمال العظام والحواس .
6- تحريك الشفة وعضلات الوجه .( نهاية الأسبوع 12 )
7- سماع الأصوات ( تأثر الجنين من الأصوات داخل البطن وخارجه ) .
مرحلة ما قبل الولادة ( الأسابيع الأخيرة ) أهم مظاهر هذه المرحلة :
1- يتخذ الجنين اسفل البطن من الحوض .
2- يبدأ الرحم في الانقباضات ( تعمل الانقباضات على أتساع فتحة عنق الرحم ) .
ما الفرق بين الانقباضات ( الولادة ) الكاذبة والانقباضات ( الولادة ) الحقيقية ؟
الانقباضات الكاذبة : تكون غير منتظمة وتختفي بالمشي ولا تؤدي إلى اتساع فتحة عنق الرحم .
الانقباضات الحقيقية : تكون قوية وتزيد بمرور الوقت وتؤدي إلى اتساع فتحة عنق الرحم .

للمزيد من مواضيعي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخلية و دورة الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى :: المنتدى التعليمي :: السنة الثاتية ثانوي-
انتقل الى: