منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى
-*-*-منتديات نادي الابداع الفكري-*-*-
المنتدى قيد التطوير نرجو من زوارنا الكرام
ان يساهموا معنا في تطوير المنتدى
رايكم يهمنا فلا تبخلوا علينا بالتسجيل والمساهمة
بالمواضيع


منتدى طلابي تثقيفي - معا نصنع التميز - Club de la créativité intellectuelle
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من أصول التفسير وكلياته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فينوس
وسام التميز
وسام التميز


عدد المساهمات : 421
نقاط : 1144
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: من أصول التفسير وكلياته   الجمعة ديسمبر 17, 2010 11:07 am

--------------------------------------------------------------------------------


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد



--------------------------------------------------------------------------------


فهذا مختصرٌ لرسالة الشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله (أصول وكليات – من أصول التفسير وكلياته لا يستغني عنها المفسر للقرآن



--------------------------------------------------------------------------------



ومن أصول التفسير وكلياته:-
1) النكرة في سياق النفي، أو سياق النهي، أو الاستفهام، أو سياق الشرط تفيد العموم.
2) المفرد إذا أضيف يفيد العموم.
3) العبرة بعموم الألفاظ لا بخصوص الأسباب.
4) تنزيل جميع الحوادث والأفعال الواقعة، والتي لا تزال تحدث على العمومات القرآنية.
5) دخول الألف واللام على الأوصاف، وعلى أسماء الأجناس، تفيد استغراق جميع ما دخلت عليه من معاني.

ومن مقاصد القرآن:
1) الدعوة إلى توحيد الله ومعرفته.
2) الدعوة إلى صحة ما جاء به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وصدقه.
3) تقرير المعاد.
4) ذكر العقوبات المعجلة كنموذج من جزاء الآخرة.
5) دعوة المشركين إلى الإسلام بذكر محاسن الإسلام.
6) ما دلت عليه الآيات الكريمة من المعاني مطابقة وتضمناً، فإن لوازم هذه المعاني تابعه لذلك المعنى.
7) حمل الآيات التي يفهم منها التعارض والتناقض على الحالة المناسبة اللائقة بها.
Cool حذف المتعلقات من مفعولات وغيرها يدل على تعميم المعنى.
9) الأحكام المقيدة بشروط أو صفات تدل على أن تلك القيود لابد منها في ثبوت الحكم.
10) إذا أمر الله بشيء كان ناهياً عن ضده، وإذا نهى عن شيء كان أمراً بضده.
11) إذا أثنى الله على نفسه بنفي شيء من النقائص كان إثباتاً للكمال المنافي لذلك النقص.
12) إذا أثنى الله على رسله وأوليائه ونزههم عن شيء من النقائص فهو مدح لهم بما يضاد ذلك النقص.
13) إذا نفى الله النقائص عن دار النعيم يدل على إثبات ضد ذلك.
14) إذا وضح الحق وظهر، تبطل المعارضات وتضمحل المجادلات.
15) ما نفاه القرآن، فإما أن يكون غير موجود، أو كان موجوداً ولكنه غير مفيد ولا نافع.
16) الرجوع إلى المحكم عند ورود الشبهات والأوهام.
17) الجمع بين الإيمان والعمل الصالح.
18) الجمع بين التقوى والبر.
19) الأسماء التي تدل على عدة معاني فإذا اجتمعت هذه المعاني في نص يكون كل اسم له معنى وإذا افترقت فكل اسم له معنى.
20) أهمية الهدى، وثماره، وثناء الله على أهل الهدى.
21) الأمر بالإحسان، والثناء عليه، وعلى أهله، وبيان ثواب المحسنين.
22) الأمر بالصلاح والإصلاح، والنهي عن الفساد والإفساد.
23) ثناء الله على اليقين وعلى الموقنين.
24) الأمر بالصبر، والثناء على الصابرين.
25) الأمر بالشكر، والثناء على الشاكرين.
26) ذكر الخوف، والخشية، والأمر بهما، والثناء على أهلهما، وذكر ثوابهم.
27) الأمر بالإنابة والحث عليها، وبيان ثواب المُنيبين.
28) الأمر بالإخلاص لله، والثناء على المخلصين.
29) ذم التكبر والمتكبرين، والثناء على المتواضعين وذكر ثوابهم.
30) الأمر بالعدل، والنهي عن الظلم.
31) الأمر بالصدق والثناء على أهله، والنهي عن الكذب وذم أهله.
32) معرفة حدود الله.
33) بيان عظم شأن الأمانة.
34) ذكر العهود والوعود التي بين العبد وبين الله، وبين العبد وبين العباد.
35) ذم الإسراف والتبذير، وعكسه التقتير والبخل.
36) مدح المعروف وأهله، وذم المنكر وأهله.
37) الأمر بالاستقامة والثناء عليها وعلى أهلها.
38) القرآن شفاء لأمراض القلوب كلها.
39) ذم النفاق وأهله.
40) وصف القرآن بالإحكام والمتشابه.
41) ذكر معية الله في القرآن، وأنها على نوعان: معية خاصة للمؤمنين، ومعية عامة لجميع الناس .
42) ذكر الدعاء والدعوة في القرآن والسنة.
43) ذكر الطيبات والخبائث.
44) ذكر النفقات، وتشمل: النفقات الواجبة، والنفقات المستحبة.
45) الأمر بالتوكل والثناء على أهله.
46) مدح الله للعقل الذي يفهم الحقائق النافعة، ويعمل بها، ويعقل صاحبه عن الأمور الضارة.
47) العلم: هو معرفة الهدى بدليله.
48) لفظ "الأمة" في القرآن على أربعة معاني: طائفة من الناس، المدة، الدين والملة، الإمام في الخير.
49) لفظ "الإستواء" في القرآن على ثلاثة معاني: إذا عدي بعلى بمعنى العلو والارتفاع، وإذا عدي بإلى بمعنى القصد، وإذا لم يعد بشيء بمعنى كمُل.
50) الأمر بالتوبة والثناء على أهلها.
51) الأمر بلزوم الصراط المستقيم ومدح أهله.

أسأل الله – تعالى – أن يجعل عملي خالصاً لوجهه الكريم، وألا يجعل لأحد منه شيئاً، وأن ينفع بي أمة الإسلام، ويجعلني مفتاح كل خير مغلاق كل شر، إنه على كل شيء قدير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أصول التفسير وكلياته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى :: نادي الاسلام :: القرأن الكريم-
انتقل الى: