منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى
-*-*-منتديات نادي الابداع الفكري-*-*-
المنتدى قيد التطوير نرجو من زوارنا الكرام
ان يساهموا معنا في تطوير المنتدى
رايكم يهمنا فلا تبخلوا علينا بالتسجيل والمساهمة
بالمواضيع


منتدى طلابي تثقيفي - معا نصنع التميز - Club de la créativité intellectuelle
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النهي عن التزام المصلي مكان دائم في المسجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
prizidane44
وسام التميز
وسام التميز


عدد المساهمات : 261
نقاط : 691
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: النهي عن التزام المصلي مكان دائم في المسجد   الجمعة مارس 25, 2011 9:48 pm

يكره لغير الإمام التزام مكان خاص من المسجد ، لا يصلّي الفرض إلا به ، بدليل حديث :
عبد الرحمن بن شبل قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نقرة الغراب ، وافتراش السبع ، وأن يُوَطّن الرَجل المكان في المسجد كما يوطّنُ البعير (1) .
ولا يعارضه : حديث يزيد بن أبي عبيد قال : كنت آتي سلمة بن الأكوع فيصلِّي ، عند الأسطوانة ، التي عند المصحف ، فقلت : يا أبا مسلم أراك تتحرّى الصّلاة عند هذه الأسطوانة . قال : فإني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى الصلاة عندها (2)
لأنه محمول على النّفل ، أو للاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الموطن في النّفل أيضاً (3) فهو من مخصّصات الحديث السّابق ، وقد صرح بذلك سلمة بن الأكوع ، فقال : ((فإني رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى الصلاة عندها)) .
ففعل سلمة ما ترى ، اقتداء بسيد الورى ، لأنه هو أعلم و أدرى بالذي هو أولى وأحرى .
ودل الحديث على أنه ينبغي مزيد التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم حتى في الأزمنة والأمكنة ، التي كان يتحرى وقوع العبادة فيها ، واستحباب تتبع آثاره صلى الله عليه وسلم .
و الأسطوانة المذكورة ، قال فيها ابن حجر : ((حقق لنا بعض مشايخنا أنها المتوسطة في الروضة المكرمة ، وأنها تعرف بأسطوانة المهاجرين . قال : وروى عن عائشة أنها كانت تقول : (( لو عرفها الناس لاضطربوا عليها بالسّهام)) وأنها أسرّتها إلى ابن الزّبير ، فكان يكثر الصلاة عندها . ثم وجدتُ ذلك في ((تاريخ المدينة)) لابن النجار . وزاد : (( إن المهاجرين من قريش كانوا يجتمعون عندها )) وذكره قبله محمد بن الحسن في (( أخبار المدينة )) (4)
وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق : (( وأن يوطن الرجل المكان في المسجد، كما يوطن البعير)) .
معناه : لا ينبغي للرجل أن يتخذ لنفسه مكاناً خاصاً من المسجد ، لا يصلي إلا فيه ، كالبعير لا يبرك إلا في مبرك اعتاده (5)
قال صاحب ((كشاف القناع )) : (( ويكره اتخاذ غير الإمام مكاناً بالمسجد ، لا يصلّي فرضه إلا فيه ، لنهيه صلى الله عليه وسلم عن إيطان المكان ، كإيطان البعير . ولا بأس باتخاذ مكان لا يصلي إلا فيه النفل ، للجمع بين الأخبار (6)
قلت : ويدخل في النهى الإمام أيضاً لعموم النهى ، ومنه يعلم خطأ كثير من الأئمة في تخطي رقاب الناس ليصلّوا صلاة السنة في المحراب ، ولاسيما القبلية منها . والله اعلم
وحكمه النهى عن ذلك :
أولاً: انه قد يؤدّي إلى الشّهرة والرّياء والسمعة.
ثانياً: فيه الحرمان من تكثير مواضع العبادة، التي تشهد له يوم القيامة.
ثالثاً:لأن العبادة فيه تصير له طبعاً، وتثقل في غيره. والعبادات إذا صارت طبعاً، فسبيلها إلى الترك (7)


--------------------------------------------------------------------------------


1- أخرجه احمد في ((المسند)): (3/428و444) والدارمي في السنن : (1/303) وابن حبان في ((الصحيح)) : رقم (476- موارد) و والنسائي في ((المجتبي )): (2/214) وأبو داود في ((السنن)) : رقم (862) وابن ماجه في (( السنن )): رقم(1429) والحاكم في ((المستدرك)) : (1/229) من طريق تميم بن محمد عنعبد الرحمن بن شبل به .قال الحاكم : (( صحيح الإسناد )) ووافقه الذهبي، و العجب منه، فإنه القائل في تميم في (( الميزان)) : ( 1/360) : (( قال البخاري : في حديثه نظر ، روى عنه عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي )) !!و الطرائفي هذا مات سنة اثنتين أو ثلاث و مائتين ، فأنى له أن يروي عن تميم و هو من التابعين ‍‍ ‍ هذا وهم من الذهبي رحمه اللّه تعالى . و الصحيح أنه لم يرو عنه غير جعفر بن عبد الله بن الحكيم ، وهو راوي الحديث السابق عنه ، فهو مجهول .ولكن الحديث السابق حسن، فقد تابعه غيره، عند أحمد في ((المسند)): (5/446و447 ) والبغوي في ((مختصر المعجم)): (9/31/1)، كما في ((السلسلة الصحيحة )):رقم (1168).

2- أخرجه البخاري في ((صحيحه)):رقم (502) وغيره.

3- كما وقع التصريح به في بعض الروايات ، انظر: ((شرح ثلاثيات المسند )) : (2/781).

4- فتح الباري : ( 1/577).
وذكر السفاريني في (( شرح ثلاثيات المسند)): (2/783) أنه عندما حج في عام ثمانية وأربعين و مئة وألف، قصد الصلاة عند هذه الأسطوانة، فوجد عليها محراباً، ليزيدها ذلك وضوحاً وإعراباً، غير أنهم قد أخّروه عما كان، فسأل الشيخ محمد حياة السندي عن ذلك، فقال: أعلم أنهم قد أخّروا البنيان عن هيئته ليكون خط المصلي
أن يكون موضع جبهته محلَ القدمين الشريفين من رسول اللّه صلى الله عليه وسلم ، فسأله: وما جعلوا لذلك علماً لإصابة المكان المعتبر؟ فقال : بلى أن تجعل رمّانة كتفك، محاذاة لرمّانة المنبر، وختم السفاريني- رحمه اللّه –بقوله Sad( فحصل لنا بذلك من الفرح و السرور، ما لا يدخل تحت عبارة، ولا تشرحه إشارة)).


5- انظر : (( تهذيب سنن أبي داود)) : (1/408)لابن القيم.
6- كشاف القناع: (1/319).
7- فتح القدير : (1/300) والدين الخالص : (3/203



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسماء sam
وسام التميز
وسام التميز


عدد المساهمات : 995
نقاط : 2388
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/11/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: النهي عن التزام المصلي مكان دائم في المسجد   الإثنين مارس 28, 2011 11:28 am

[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النهي عن التزام المصلي مكان دائم في المسجد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى :: نادي الاسلام :: الحديث و السيرة النبوية :: الدعوة والارشاد-
انتقل الى: