منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى
-*-*-منتديات نادي الابداع الفكري-*-*-
المنتدى قيد التطوير نرجو من زوارنا الكرام
ان يساهموا معنا في تطوير المنتدى
رايكم يهمنا فلا تبخلوا علينا بالتسجيل والمساهمة
بالمواضيع


منتدى طلابي تثقيفي - معا نصنع التميز - Club de la créativité intellectuelle
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  سكينة النفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فينوس
وسام التميز
وسام التميز


عدد المساهمات : 421
نقاط : 1144
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: سكينة النفس   السبت أبريل 09, 2011 5:11 pm

الحمد لله ذو البطش الشديد ذو العرش المجيد يحكم بما يشاء ويفعل ما يريد

نصر دينه بجند التوحيد وكبت عدوه وهو في مزيد والصلاة والسلام على هادي

الأمة الأبر صاحب الجبين الأغر براق الثنايا كريم المخبر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

الإخلاص

هو إرادة وجه الله سبحانه وتعالى في كل الأعمال دون أن يخالطه أية شائبة دنيوية: ظاهرة أو خفية، قال تعالى:
﴿ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾ [سورة الفاتحة، الآية 5] .
﴿ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ﴾ [سورة البينة، الآية 5] .
﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ﴾ [سورة الأنعام، الآيتان 162-163] .

الإخلاص هو السبيل للفلاح في الدنيا والآخرة، أورد أبو حامد الغزالي في الإحياء: [كل الناس هلكى إلا العالمون، وكل العالمون هلكى إلا العاملون، وكل العاملون هلكى إلا المخلصون، والمخلصون في خطر عظيم] [ أبو حامد الغزالي، إحياء علوم الدين ] ، فالمخلص تجده دائما مراقبا لله حذرا ويقظا.
والإخلاص ضروري في الحياة لأنه يصد عن الوقوع في المعاصي والمنكرات.

لا يتحقق الإخلاص إلا باستحضار شروط هي:
1. الاهتمام بالنظر إلى الخالق دون المخلوقين، قال تعالى: ﴿ وَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾[سورة التوبة، الآية 105].
2. استواء الظاهر بالباطن والعلانية بالسر.
3. إدراك أن كل الأعمال لا تكفي لأداء شكر نعمة واحدة، لذا لابد من الاعتراف أولا بكل النعم، وثانيا بالعجز عن أداء شكرها.
4. اليقين بأن الإنسان لا يدخل الجنة بعمله، بل برحمة الله تعالى، عن أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ( لن يدخل أحدكم الجنة عمله، قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل)[متفق عليه].

النية عمل من أعمال القلب، فعلى المؤمن أن يحدد نيته، ففي حديث رواه عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ( إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى...) [رواه الشيخان].
وقال عبد الله بن مبارك: [رُبّ عمل صغير تعظمه النية، ورُبّ عمل كبير تصغره النية].
والإخلاص عمل صعب، فهو مرتبط بالنية والنية متغيرة لذلك يقول سفيان الثوري: [ما عالجت شيئا أشد علي من نيتي لأنها تتقلب علي]، وقال يحيى بن كثير: [تعلموا النية فإنها أبلغ من العمل].

العلم: إدراك أهمية الإخلاص وضرورته، وهو عند أبي حامد الغزالي علم وحال وعمل.
قراءة سير المخلصين: للإقتداء بهم فالسير الصالحة لا تموت بموت أصحابها، قال الإمام الشافعي:
أحب الصالحين ولست منهـم لعلـي أن أنال بهـم شـفاعـة
وأبغض مــن تجارته المعاصي و إن كنا سويا في البضاعـــة


محاربة الشيطان ومجاهدة النفس: قال الإمام البويصري

خالف النفس و الشيطان و أعصهم و إن مـحاك النـصح فاتهـم
ولا تطـع منهما خصما ولا حكما فأنت تعرف كيد الخم والحكـم


صحبة المخلصين: وهذا للإقتداء بهم، فهم معادن نفيسة، لا تخلو الحياة منهم


الدعاء والاستعانة بالله: ومن الأدعية المأثورة: ( اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئا نعلمه، ونستغفرك لما لا نعلمه) [رواه أحمد].

سادسا : ثمرات الإخلاص
1. سكينة النفس، وطمأنينة القلب.
2. قوة الروح على الاستمرار في العمل الصالح.
3. نيل الأجر و الثواب.
4. تأييد الله ومعونته.
5. تحصين ثواب الأعمال.
6. تحقيق السعادة في الدنيا والآخرة

اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشياك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سكينة النفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى :: النادي العام :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: