منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى
-*-*-منتديات نادي الابداع الفكري-*-*-
المنتدى قيد التطوير نرجو من زوارنا الكرام
ان يساهموا معنا في تطوير المنتدى
رايكم يهمنا فلا تبخلوا علينا بالتسجيل والمساهمة
بالمواضيع


منتدى طلابي تثقيفي - معا نصنع التميز - Club de la créativité intellectuelle
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ღ♥ღعاره في تاريخ فلسطين ღ♥ღ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فينوس
وسام التميز
وسام التميز
avatar

عدد المساهمات : 421
نقاط : 1144
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: ღ♥ღعاره في تاريخ فلسطين ღ♥ღ   الأحد أبريل 17, 2011 5:43 pm

ღ♥ღ


آلسلآم عليكم ورحمة الله وبركـآتـه


{...أعضآء × زوآر ــ منتدى إالتاريخ العالمي والاسلامي
أهلآ وسهلآ بكم معـنآ ...؛}

يمتد تاريخ عارة من عهد الكنعانيين الى يومنا هذا. فقد كان اول سكانها من قبائل الشاسو الكنعانية وهي قبائل سامية عربية هاجرت من جزيرة العرب. عارة تقع ضمن منطقة جغرافية سميت باسمها وادي عارة وهي منطقة تمتد من تل الاساور غربا الى قرية اللجون شرقا (تل الاساور بالنسبة الى قرية كانت هناك وتقع عند مفرق برقائي والطريق المؤدية الى باقة الغربية, ام اللجون فقد هدمها اليهود بعد حرب 48 وبنوا مكانها كيبوتس مجدو), وادي عارة يبلغ طوله 20 كيلومترا تقريبا وقد كانت المنطقة صخرية شديدة الوعورة تسكنها السباع .
ربما كان اسم عارة مكتوبا بالالف (عارا) وهو اسم كنعاني بالنسبة لسكانها الاوائل كانت تخلو من حرف الغين فسموها عارا او عيرونا كما هي مكتوبة في التاريخ القديم. وكلمة عارا تعني الغار وكان شجر الغار موجودا بكثرة في السها الممتد امام عارة وكان القدماء يصنعون من شجر الغار اكاليل يضعونها على رؤوسهم عند الانتصار في القتال او في المباريات الرياضية.
كلمة عيرونا مذكورة في كتابات فرعون مصر ثموتمس الثالث في القرن الخامس عشر قبل الميلاد حين غزا فلسطين وفاجأ الامراء السوريين حين اخبره الدليل ان يسلك من وادي عارة وكانوا ينتظرون قدومهم من الساحل وحيفا فانتصر ؟ على امراء البلاد واصبحت فلسطين تحت حكمه.
عارة كانت اقدم من عرعرة بكثير لانه لم يكن لعرعرة اسم في الكتابات الفرعونية واول ما ذكرت عرعرة كان في القرن الخامس ميلادي.
بعد الفراعنة جاء الرومان واستعمروا البلاد وظلت اهمية عارة قائمة. اذ ان الرومان كانوا مهتمين جدا بانشاء الطرق لتوصل بين معسكراتهم فشقوا طريقا يربط بين قيسارية التي كانت اهم ميناء عند الرومان يربطهم بمدينة روما وتصل الطريق الى قرية اللجون حيث كان للرومان معسكر يشرف على منطقة مرج بن عامر. هذه الطريقة كانت من قيسارية الى كفر قرع الى عارة الى واد المعلقة الى ام الفحم الى زلفة الى اللجون. فاقام الرومان قصرا او قلعة على راس التلة التي تقع على راسها عارة واسمها اليوم البرج وكان اسم القلعة كستروم اوريارم. وربما كانت كلمة اوريارم دلالة على اسم عارة. وقد عثر المنقبون في عارة سنة 1962 على مغرة لدفن الموتى يعود تاريخ استعمالها للقرن الثاني او الثالث ميلادي, وهي عبارة عن قاعة في نهايتها تسع درجات تؤدي الى مدخل مغلق بحجر كبير به قفل ويدور حول محور ثابت. وفي جدران المدفن عشر فتحات منقورة في الصخر كشف النقاب عن سبعة منها فقط بسبب انهيار سقف المغارة. فتحة واحدة وجدت سليمة بداخلها هيكلان عظيمان. ووجدوا في المغارة اسرجة وقواوير زجاجية ملونة وقلادة زجاجية واسورة برونزية.
بعد الرومان جاء المسلمون واستمر تدفق القبائل العربية الى سورية وفلسطين وقسم من تلك القبائل سكنوا في عارة وقد ورد المسعودي في كتابه مروج الذهب سنة 942 م انهم سكنوا " ببلاد فلسطين في قرى متفرقة مثل القرية العروفة بعارا" ولما نظم الامويين البربر بين الامصار الاسلامية كان البرج يستعمل محطة للبريد الطائر (الحمام الزاجل) وكان اهم القبائل الذين سكنوا عارا من قبائل كلب وجذام.
ثم جاءت الحملات الصليبية من اوروبا فاستولوا على كثير من مناطق فلسطين وخصوصوا منطقة وادي عارة وصار اهلها يدفعون الضرائب للصليبيين فجهز صلاح الدين الايوبي من مصر جيشا هاجم به الصليبيين فهومهم في معركة حطين سنة 1187 واستدع على حصون كثيرة لهم منها عرا وعرعرا كما جاء في كتاب الداودار احد قادة جند صلاح الدين بعد ذلك ضعف مركز المنطقة الاستراتيجي ولم يعد لها تلك الاهمية القديمة الى ان جاء الاتراك العثمانيون فضعفت مراكز القرى في فلسطين كلها ولم يعد لاهل القرى شان يذكر الا من كان عنده املاك يدفع عنه الضرائب للحكومة العثمانية ويتجند ابناؤه للجيش فلم يبق لوادي عارة شان يذكر طيلة تلك الفترة حتى هزمت تركيا في الحرب العالمية الاولى 1914-1918م. واصبحت فلسطين تحت الانتداب البريطاني الذي انتهى 1948 بقيام دولة اسرائيل وطرد الكثير من العرب ليصبحوا لاجئين في الضفة الغربية وفي قطاع غزة والاردن والعراق وسورية ولبنان.
عارة في زمن الانتداب البريطاني كانت تضم منطقة المسقاه على سفح البرج الشرقي والبياضة شمال البرج والمرتفعا غرب البياضة ومنطقة المجاهد وهي مركز ال جزماوي في الشمال لغربي من البلد ومركز البلد الذي الذي يقع على السطع الغربي للبرج.
العائلات التي كانت في عارة هي ال يونس والجزماوي وابو واصل وضعيف ومرعي وابو زرقا وابو شيخه وابو شحاده وال زيد والمسلماني وال ملحم (ابو العيلة) والعزب والفقها ,العمور والوشاحي والحاج قاسم ( انتسبوا الى ال سيف في اسرائيل) والشيخ عبد. عندما احتلت اسرائيل عارة وعرعرة كان سكان عارة لا يتجاوزون خمسمائة شخص بين رجل وامراة وطفل. اما ال ابو رزقا وابو شيخه وابو شحاده وملحم (ابو العيلة) والعزب فهم من اصول مصرية كان معظم اجدادهم جنودا مع جيش ابراهيم باشا الذي جاء من مصر وفتح البلاد في منتصف القرن الثامن عشر تقريبا.
-ال النمر فهم خالد ومحمود ابناء احمد النمر واصلهم من دير بلوط الواقعة جنوب غرب نابلس وينتمون اليوم الى ال ضعيف بعلاقة النسب لان احمد النمر قد تزوج ربيحة الحاج عبد ضعيف.
-ال ضعيف اصلهم من قرية دير ابو ضعيف ونتيجة انزاع عائلي نزح قسم منهم الى منطقة ام القطف لكنهم رفضوا دفع الضريبة مقابل السماح لهم بالرعي فنزلوا الى عارة وعرعرة.
-ال ابو واصل اصلهم من قرية زيتا قضاء طولكرم. نزح جدهم الحاج ياسين الى خربة السركس شرقي خضيرة هربا من الجندية عند الاتراك ثم انتقل الى ارض المراح ثم الى عارة.
-ال الحاج قاسم اصلهم من برقة نزحوا على اثر دماء بينهم وبين بعض العائلات هناك. هم اقارب لال مسعود في عرعرة الذين نزحوا هم ايضا الى عرعرة بعد دار الحاج قاسم. وانتسب الجميع الى ال سيف وكان لقب ال مسعود (العتيق) وهو محمد العتيق والد الحاج قاسم وقد وصلوا الى عرعرة في نهاية القرن التاسع عشر 1880.
-ال وشاحي اصلهم من وشاحية بين عفا التابعة لقضاء غزة. وصلوا الى كفر قرع حوالي 0856 ثم هاجر قسم منهم الى عارة على اثر حادثة قتل منها صبي.
-ال مسلماني اصلهم من برقة كان جدهم مسيحيا فاسلم واطلقوا عليه اسم المسلماني.
-ال؟ اصلهم من حمولة الفقها في كفر اللبد سكن اجدادهم في قرية اليامون قضاء جنين ومنها انتقل الشيخ سليم اللبدي الى قرية عارة حيث اشتغل اماما للقرية.
-ال جزماوي اصلهم من بلاطه قرب نابلس وقضوا مدة طويلة في اجزم فسموا الجزامنة وقسم منهم سكن في باقة الغربية.
-العمور: ال عمر جاؤوا الى عارة من رمانة قضاء جنين وهم اصلا بطن من بطون بني صخر من قبائل الاردن وبينهم وبين ال جزماوي نسب متشابك بحيث يطلقون عليهم جميعا الجزامنة.
-ال زيد هم من ذرية الشيخ زيد الكيلاني صاحب الكرامات المشهورة وصلوا الى عارة وكفرقرع من يعبد. منهم البهلول الذي يحكى عنه انه كان صاحب الكرامات واشارات ربانية وكان صديقا حميما للحاج يوسف سليمان يونس ولما مات دفنه الحاج يوسف في منتصف البرج واعتبره الناس من اولياء الله الصالحين.
ال يونس
اول من نزل منهم الى عارة وعرعرة هو الشيخ اسعد يونس وكان الابن الثاني ليونس بعد ابنه الاكبر عبد الله. وكان اسم عارة بير الزرقا ولا ندري من اين جاء هذا الاسم الا ان الشيح اسعد نزل عند بئر ماء غزير وتبعه ابن اخيه الحاج يوسف سماه يونس حيث بنى الديوان الكبير (العقد) ثم جاء اولاد احيه سلامه فسكنوا في المسقاه وجاء اولاد الحاج محمد يونس فسكنوا على سفح البرج الجنوبي ثم جاء اولاد سعيد الحاج سليمان وسكنوا المرتفعا وجاء عبد القادر سليمان يونس فسكن بجانب اخيه الحاج يوسف قريبا من ساحة البير وملاصقته لبيوت عمر اسعد اليونس.
وجود ال يونس في عارة وعرعرة قديم جدا يرجع الى نهاية القرن السادس عشر والعائلة سميت بهذا الاسم نسبة الى الامير يونس الذي بنى الخان في خان يونس (وقد سميت المدينة باسمه) ويعتقد بعض ال يونس من عرب الوحيدات بينما يقول الحاج سعيد خليل يونس انهم من عرب الرشيدات وانهم ينتسبون الى نسل بن علي وان جدهم بنى قصرا كبيرا في عرعرة النقب واصبح هو وانجاله شيوخ مشاييخ لمنطقة كلها.
تم في زمن الشيخ محمد ابن يونس الاول نزح من الحجاز من احدى القبائل العربية فسكنوا عند الشيخ محمد واكرم وفادتهم الا انهم غدروا به وقتلوه وتعرف اولاده بزعامة الشيخ مصطفى ابن الشيخ محمد الى الرحيل من ديارهم الى منطقة وادي عارة وبدوا عيشتهم في عرعرة لان اسمها كان مطابقا لاسم بلدهم الاول في النقب. وفي عرعرة تعرضو للغدر مرة اخرى من قبل بعض السكان المحليين والقول انهم كانوا من السراجين حيث دعوهم الى عرس وقتلوهم ولم ينج منهم الا رجل واحد اسمه ذياب فر مع الاطفال ولجأ الى الظاهر عمر في عارة, وبعد مدة جاء وفد من عرعرة لتهنئة الظاهر عمر فعرفهم ذياب واخبر الشباب الذين كانوا اطفالا فلحقوا بهم عند مجدوا وفتكوا بهم ثم اخذوا معهم نجدة من الظاهر عمر ودخلوا عرعرة على هيئة ضيوف ففتكوا بمعزبيهم ونهبوا في عرعرة وفر الباقي من اهلها ولم يبق منهم احدا واستقرت حمولة يونس في عارة وعرعرة الى يومنا هذا.
جدنا يونس هو يونس بن عبد الله بن محمد بن مصطفى بن محمد بن يونس
تتفرع الحمولة الى بطون التالية: 1. عبد الله (ابو فارس) وامه عمشة بنت الهندي من صفد.
2. اسعد ومصطفى امهما من الطيرة.
3. سليمان سلامة محمد خليل وامهم من ال يحيى من كفرقرع.
4. يوسف وامه من ال ابو بكر من يعبد.
وأخيرا اود بتقديم الشكر وفائق الاحترام للأستاذ بدر يونس على تنسيق وكتابة هذا المقال القيم بمعلوماته التاريخية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ღ♥ღعاره في تاريخ فلسطين ღ♥ღ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى :: نادي التاريخ :: التاريخ الاسلامي-
انتقل الى: