منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى
-*-*-منتديات نادي الابداع الفكري-*-*-
المنتدى قيد التطوير نرجو من زوارنا الكرام
ان يساهموا معنا في تطوير المنتدى
رايكم يهمنا فلا تبخلوا علينا بالتسجيل والمساهمة
بالمواضيع


منتدى طلابي تثقيفي - معا نصنع التميز - Club de la créativité intellectuelle
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخي التوأم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nassoum
وسام التميز
وسام التميز


عدد المساهمات : 925
نقاط : 2707
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: اخي التوأم    الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 10:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني أخواتي سأخبركم الان بقصه حقيقيه اتمنى تعجبكم
عنوان القصه(( أخي التوأم)) القصه حقيقيه بس ما اعتقد انكم سمعتوا بها لاني انا من سيخبركم بها لانها حقيقيه وحصلة لاحدى الموجودون عندكم المهم
اسمعوا الان تبدى القصه :::::
كان ياما كان بين صفحات الحقيقه وفي سالف العصر والأوان كان هناك اسره سعيده جدا تتكون من أب وأم وابنه صغير تبلغ من العمر سنتان اسمها مرام وهي ذكيه تفهم كل شئ وهو طائر المهم بعد حوالي سنه حملت الأم مجددآ وأنجبة توأم ولد وبنت والولد نزل من بطن امه قبل اخته بأربع دقايق وبعده البنت المهم قالت الأم بنسمي البنت الهنوف والولد نايف قال الأب اوكيه مافي مشكله سألو بنتهم الصغيره ايش رأيها بأخوانها الجدد قالت انا فرحانه لان صارت عندي اخت بلعب معاها قال ولوو اكيد بتلعب معك وانشا الله تكبرو وتصيرو رجال ماهو بنات
يقصد الأب تكونو مثل الرجال في المجتمع وتحملوا قوتهم في التصدي للمصاعب المهم بعدين رجعو للبيت ومر بعض الزمن واصبح عمر التوأم سنتين وكانت الأم تلاحظ اشيا غريبه على اطفالها التوأم يعني ما يفترقوا ابدآ وكانت المحبه بينهم قويه لحد ان في مره كانت الأم تغسل على الصحون ولاحظت ان بنتها الهنوف تبكي بدون سبب قالت ايش فيكي قالت الهنوف مدري بس احس ان نايف فيه شئ قالت الام بستغراب ابعد الشر انشاء الله مافي الا العافيه وبعدين ايجا الأب مسرع وقال فين نايف قالت الأم ونا ايش عرفني انته اخذته معك قالت الهنوف مو انا قلت لكم ان نايف فيه شي وفجأه احد يدق على الباب نزل الأب بسرعه وفتح الباب وحصل ابن الجيران الكبير ومعه نايف يحمله بين يديه قال الأب ايش الي صار قال ابن الجيران انا لقيته بجانب بيتنا االظاهر انه اغمي عليه بسبب حرارة الشمس قال الأب يله على المستشفى وراحوا وخلوا مرام واختها الصغيره الهنوف عند الخدامه المهم كل شوي يتصلون ويطمنونهم على نايف وفي اليل الساعه اثنين رجعوا الى البيت ونايف صار احسن من قبل اول ما دخلو على البيت قالت الهنوف بصوتها الصغير نايف ايش صار فيك ليش اغمي عليك قال نايف مدري بس انتي قلتي ابغى شئ من البقاله وانا رحة عشان اجيبه لك بس تعبة وبعدين مدري ايش صار قالت الهنوف ما يخالف
بس مره اخرى ما تروح من البيت بدوني لاني حسيت بشي لمان رحة قال اوكيه والأب والأم ومرام يطالعون التوأم وش كثر المحبه الي بينهم وبعد هذه الحادثه مرة سنتان أخرى واصبح التوأم عمرهما اربع سنوات ومرام عمرها ست سنوات وعندما كان عُمر التوأم اربع انجبة الأم بنت اخرى اسمها سارة المهم كانت علاقة التوأم قويه و لما يصير شي في احد منهم ألا والثاني يعرف وبعد حوالي سنتين دخلو التوأم الى المدرسه ألابتدائيه واصار عمر ساره سنتان ومرام ثمان سنوات والتوأم ست سنوات وفي عمرهم هذا حملة ألام مجددن وانجبة ولد واسمته عبد الرحمن وبعد عبد الرحمن انجبة الأم ولد اخر واسمته خالد المهم بعد ذالك كبر الابنا تحة ظل والديهم وهنا تبدى قصتنا الحقيقيه والاحداث التي ستدور بينهم ستكون كبيره المهم مرة السنوات واصبح عمر مرام 18 وعمر التوأم الهنوف ونايف 16 وعمر ساره 12 وعمر عبد الرحمن ثمان وعمر خالد سنتان وبعد ذالك كان في يوم من الأيام عندما رجع الأبنا من المدرسه قالت الأم هاه كيف كان اليوم معكم قالت مرام كان حلو مره قال نايف ما فيه شي جديد كل لحظه احس ان الهنوف بتورط نفسها في مشكله قالت الهنوف ايش عرفك انا دئما اعرف انك ترمي نفسك في المصايب وما اقول لامي قال وانتي ايش دراك قالت انت تقول وانا احيانا احس ان في شي لاتنسى اننا تكونا في بطن وحده وجلسنا تسعة اشهر قال ايه اذكر كنتي يومها ترفسيني في خشمي لحد ما صار مثل قالت الهنوف مثل النمله وضحكة. ايه تذكرة كنت ابغى اقولكم ان الهنوف ونايف صفاتهم وتصرفاتهم مثل بعض يعني يغلب عليهم جانب المرح والضحك وأي شي يسوونه يقلبونه لموقف يضحك ومشاكسن كثير كثير ودئما يدلعون بعض الهنوف تدلع نايف ملفوف واحيانا نوفل ونايف يدلع الهنوف هنوفي واحيانا يقول لها تكنلوجيه كل شي فيهم مثل بعض المهم مرام كانت اذكى وحده فيهم وساره يعني بس ساره دئمآ تكون مع نفسها وما لها دخل في الي يصير بعكس الهنوف ونايف دئما يورطون نفسهم في اشيا غبيه ما لها داعي هم صحيح اذكيا بس من كثرة الضحك والحركه والمرح الي فيهم صارو يظهرون اغبياء بس ما كانو يهتمون لشي المهم اتى الاب من الشغل وجلس مع اسرته يتغدون كانو ساكتين لو وشوي يقول نايف يبه ابغى اتعلم السواقه قال الاب ليش قال بس كذا قالت الهنوف انا ما احس ان في تعلم السواقه خير وخاصتآ معك انت قال الاب ليش طيب قال نايف وانتي ايش دخلك قالت انا احساسي يقول لي ان فيه شي ورى كلامك قال نايف اسكتي ليش عندي اخت توأم يا ليتك وحدك وأنا وحدي قالت الهنوف بيكون احسآ عشان ما تلومني عند الناس بخشمك كل ما سألك احد ايش في خشمك قلت اختي رفستني يوم كنا في بطن امي قال اسكتي كل الناس يطالعون شكلي يقولون اكيد اختك التوأم تشبهك قالت الهنوف اسكت انا اشبهك بسم الله من خشتك هذي عاد لو طلعو فيك شنبات ولحيه بتصير مثل القرد قال الأب وبعدين معاكم يكفي قال نايف يبه تكفى علمني السواقه قال الأب كم الحين عمرك قال صرت كبير الحين انا عمري 16 قال الاب كفو صرت رجال يا نايف قالت الهنوف وانا ما صرة كبيره قال بلا وانتي كمان تبيني اعلمك تسوقين قال نايف ايه يبه علمها كيف تسوق البقر وضحك .وبما ان التوأم كل لحظاتهم ضحك قالت الهنوف اسكت بوجهك مثل وجه الجمل قال وانتي ايش بتكوني اخت الجمل التوأم يعني تشبهيني المهم الاب عصب وصرخ فوقهم كان من احلى المواقف بين التوأم ولازالت الهنوف تتذكر الموقف الذي حدث بينها وبين اخيها التوأم المهم في المساء اتوا عيال خالتهم للبيت والهنوف واختها مرام يلبسون غشوه عند عيال خالتهم يعني ما يسلمون عليهم وما يكلمونهم وما يظهرون قدامهم لانهم ماهم محرمين لهن المهم بعد العشاء راحو عيال خالتهم لبيتهم وجلس عند نايف ابن خالته الكبير اسمه حسام هو اكبر من نايف بسنتسن يعني حسام عمره 18 المهم الهنوف وقفة عند الباب عشان تسمع كلامهم لان الهنوف خايفه على اخوها لانها تحس ان فيه شي في الموضوع الخاص بـسواقة السياره سمعة حسام يقول يا خوي ايش تبغى اكثر من كذا بيعطينا سيارته والله قال اذا صار فيها شي انتوا ما لكم أي دخل بالموضوع انا بصلحه على حسابي قال نايف طيب تخيل لو عرف ابوي وابوك با الموضوع قال حسام لاتخاف ما بيعرفوا شي ما دام ان ناصر بيعطينا سيارته عرفة الهنوف ان كل الي يصير من تحة راس حسام وان السالفه كلها تدور حول التفحيط في الشوارع في هذ اللحظه لم تعرف الهنوف ما يجب فعله غير انها تكلم نايف في الموضوع وتحذره لانه يمكن يصير له شي ونهايته محتمه الي هي الموت او السجن وبعد ما راح حسام لبيتهم دخل نايف للمطبخ والكل كان مشغول والمطبخ ما فيه غير الهنوف واخوها التوأم نايف دخل نايف للمطبخ عشان يدخل الفناجين حقة القهوه قالت الهنوف نايف ممكن تجلس على الكرسي قال ايش فيه قالت اجلس وانا اقولك جلس وجلسة هي بجانبه على الكرسي الثاني قالت له نايف انا اسفه بس تراني سمعة الي قلته انت وحسام قبل شوي قال يعني تسترقين السمع قالت شوف يا خوي تراني اشوفك كل ما املك في الدنيا بعد بابا لاني لو فقدتك بحس اني فقت ذاتي ويستحيل ارجع اعيش مثل العالم والناس قال شوفي يا هنوفه انا يستحيل اسوي شي غلط وانتي عارفه ان مين قدي في الأتزان قالت ايه اعرف انت أبو التهور كله قال انا ماني متهور قالت بلا واثبة لك انك وافقة على فكرة حسام الغبيه قال شوفي وانا اخوك تراكي مزودتها علي تذكري انا اكبر منك بأربع دقايق قالت اسكة انا حاسه ان افكارك صارة تبعد عني في هذا الوقت وكل يوم وانا احس انك تبعد عن اختك الي ما تقدر تشوفك في حاله يرثا لها قال الهنوف وبعدين خلاص انا مقرر يعني الموضوع انتها قالت ايش تقصد قال يعني مافهمتي حسام انا الحين بقولك اني ابغى اتعلم السواقه وبدايتي بتكون في التفحيط قالت استر علينا يا نايف تراك غلطان في الي تسويه وبعدين قالت انت مين رجع لنا نايف الحين الطيب الحنون قال انا ما تغيرة كل الي في الموضوع اني كبرة وابغى اتعلم اسوق
قالت خلاص مافي شي مشترك بينا قال بلا الكثير احنا في كل شي نشبه بعض حتى ان اكثر الصفات فينا تتشابه قالت تقصد الضحك والهباله قال ايه وكمان نسيتي شي قالت ايش قال الصرقعه وعدم المباله ب الي يصير من حولنا المهم الهنوف ما تكلمة التزمت الصمت قال نايف ايش فيكي قالت ولا شي وراحة تنام وعلى فكره التوأم مثل الروح الواحده يعني روح واحده في جسدين مختلفين المهم في الصباح كلهم قاموا من النوم كان يوم الجمعه قالت الهنوف وين نايف قالت مرام يمكن نايم ساره روحي صحيه قالت ساره ما ابغى قالت الهنوف انا بروح وطلعة الدرج دقت الباب ما فتح والهنوف دئما اول ما تدق الباب وما يفتح ترفس الباب رفسة الباب ما فتح بعدين تذكرة ان فيه مفتاح اظافي فوق درج الاحذيه راحة واخذة المفتاح وفتحة الباب كان اخوها نايم على الارض لان نايف دئما ينام على السرير وفي الصباح يحصل نفسه على الارض دئمآ يطيح قالت الهنوف انت تستاهل احد يرميك في الحوش عشان تتعود تنام على السرير المهم قالت له نايف اصحى بس للاسف ما صحي راحة عبة العلبه حقة الموياء ماء بااارد وسوت الموياء فوق راسه وهو قام بسرررررررعه وعرف ان الهنوف الي صحته لانه سوت الموياء فوق راسه ونزلت بسرعه لتحت عشان ما يضربها المهم في اليوم الثاني كلما جت الهنوف وكلمة اخواها عشان يبطل فكرة التفحيط بس ما استمع لها وفي اليوم الذي بعده بعد دوام المدرسه دخل نايف على امه وقبلها فوق راسها وقال للهنوف تعالي بوريكي شي راحة معاه لغرفته قال شوفي انا الحين بوريك ذكرياتنا حق الطفوله قالت الهنوف ما له داعي انا عشة معاكم يعني ما في داعي انك ترويني قال لا انا كذا ابغى رواها الصور حقة زمان وكمان ايش يسوون من المواقف المضحكه لانهم كانو ثنأي قوي قال نايف الهنوف شوفي انا ايش محضر لك قالت ايش تخيلوا ايش كان نايف يسوي كان يكتب الاشيا الي تسويها اخته الهنوف قالت له نايف انت قاعد تكتب يومياتي قال ايه قالت بس انا اكرة المذكرات قال الحين انا بخليكي تكتبين مذكراتك في كل مكان قالت ليش قال بس كذا اوعديني انك أي مكان تروحين له تكتبين فيه مذكراتك قالت الهنوف حتى لو رحنا للبر اكتب مذكراتي قال ايه كل مكان بشرط تكونين متذكرتني يوم تكتبين المذكرات قالت ليش طيب قال ما ادري بس انا كذا ابغاكي تسوين قالت انت تخوفني بكلامك قال سوي الي اقولك عليه قالت طيب ايش علينا بسوي الي تريده بس توعدني ما تفحط قال ما يهم افحط او ما افحط المهم انك تبقين تبتسمين مهما صار حتى لو احد كسر الابتوب حقك ابقي مبتسمه قالت طيب اوعدك اني اضحك حتى لو تكسرة علي حياتي قال وعد قلت له وعد وبعد كذا اعطى نايف لاخته مذكراته قال خليها معك وكمان عطاها اشياء ثمينه وغاليه عليه قالت الهنوف نايف انت ايش فيك بالظبط قال ولا شي ونزل يركض قالت الهنوف نايف استنى ابغى اقولك شي قال ايش قالت انا ما ادري بس انا ليش احس اني اخر مره اشوفك قال ايش تقولين باين انك تجننتي قالت الهنوف لحظه قلي كم عمرك قال 16 قالت مين اسمك قال نايف قالت مين اختك التوأم قال الهنوف في شي ثاني تبغين تعرفيه قالت ايه انت الحين وين بتروح قال الملاهي قالت تكذب قال ايش فيكي اليوم انتي غريبه قالت لا بالعكس انت الغريب حتى انك رويتي اسرارك الي بينك انت واصحابك قال اوووووووف انا من زمان كان لازم اوريكي بس نسيت قالت ممكن اطلب طلب قال اطلبي قالت لمان ترجع جيب لي معاك شي من البقاله قال ابشري اجيب لك كل الي تبينه ونزل من الدرج يركض قال لامه مع السلامه يمه لاتنسيني من دعواتك قالت الهنوف نااااااايف لحظه قال وانتي الحين ايش تبغين قالت ليش تكرر لاتنسوني قال بس كذا لاني دئمآ منسي قالت الهنوف انت غلطان قال اوكيه باااي ونزل من باب البيت
وعلى العشاء قال ابوهم نايف وينه قالت الأم نزل لابرى يمكن بيروح عند اصحابه الهنوف كانت ساكته وما جابة نكته لانها دئما على العشاء يجيبون نكت هي واخوها نايف المهم شوي ويدق جوال مرام قامت وقالت آآلو احد كان يكلم من جوال نايف قالت له مين وسكتة مرام وشوي لو تقول لابوها يابه ننننن قالت الهنوف نايف ايش فيه قالت مرام مدري وقفة الهنوف مكانها وما تحركة ودموعها توقفة والزمن كله بالنسبه لها توقف لانها حست ان نايف ماهو تمام رجع الأب دق على رقم نايف ورد الرجال الغريب حط الاب الجوال على السبيكر قال الرجال هذا الرقم اخر رقم اتصل على جوال نايف قال الأب ايه هذا جوال اخته فيه شي قال الشرطي انا اسف بس كنت ابغى اقول لكم ان ..... وكانت هذي اللحظه الي الهنوف تمنت انها تموت قبل لاتسمع شي مثل كذا تخيلو ايش قال الشرطي الي يكلم من جوال نايف قال نايف صار له حادث بسبب التفحيط كان يفحط واثنا قيادته للسياره لف بسرعه واصتدم بشاحنه كانت واقفه على عارضة الطريق فأنفجرة الشاحنه في السياره وبداخل السياره كان الي يسوق نايف وولد خالته يركب بجانيه وااثنين من اصحاب نايف يجلسون في الخلف وجميع من في السياره توفي ووقع الاصتدام في احدى شوارع الرياض وقفة الهنوف بكل صمت لم تعرف ما يجب فعله او ما هو الشعور الي لازم يظهر على وجهها اما الأم فقد اغمي عليها وساره كانت تبكي لحد ان صوتها انقطع ومرام تبكي وتعظ على يديها والأب ذهب مسرع لكي يرى زوجته اما عبد الرحمن فكان يبكي بكل مراره لانه متعلق مره في نايف وخالد الصغير عندما راء ماما مرميه على الارض بكى والخدامه اتت مسرعه وحملة خالد وجلست تسكته والهنوف واقفه دون حراك ولم تنزل لها دمعه اصلا كانت مشاعرها متلخبطه ما تعرف ايش تسوي المهم ذهبت مرام وجابة عبايتها وعبايت امها والهنوف واقفه مكانها وعبد الرحمن ذهب مع بابا وماما ومرام للسياره عشان يودون امهم للمستشفى ولاكن الام صحة وهم عند الباب قالت نايف في أي مستشفى قال الأب انتي تمام قالت ايه راحة الخدامه جابة عبايت الهنوف وخالد وساره وعبد الرحمن جلسوا في البيت والهنوف وامها وابوها ومرام راحو للمستشفى اول ما وصلوا مرام تبكي وامها تبكي بس الهنوف تمشي بهدو اول ما وصلو للغرفه الي فيها نايف فتح الاب الباب والام وقفة تبكي ومرام حظنت امها اما الهنوف اول ما شافت جثه اخوها وتوأم روحها انهارت تبكي بدموع محرقه ومراره قويه حظنت اخوها الميت وأباها ينظر لها ولا يدري ماذا يفعل المهم أجات الام ومرام وقرأو الفاتحه وكمان الهنوف وابوها وبعدين نزلو كانت الهنوف صامته وعينيها تنهمر بالدموع بدون صراخ وراحو على البيت والأب تكفل بمراسيم الدفن وبعد ذالك اتوا الي بيعازون رجال وحريم وخالت الهنوف كانت بينهم اول ما شافة ام الهنوف راحة ام حسام وحضنتها قالت عظم الله اجركم في المرحوم نايف اول ما سمعة الهنوف كلمة المرحوم بكة وبكة وانهارت من البكاء وبعدين طلعة على غرفتها وقفلة أما مرام فقد كانت تجلس لجانب امها وراحوا الحريم والرجال ودخل الأب على اسرتها وجمعهم قال لمرام وين الهنوف قالت في غرفتها ومقفله الباب قال لا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله بس كانت الهنوف في الدرج تسمع ايش يقولون قالت الهنوف بصوت رافع يبه قال ابوه سم يا الغاليه قالت ممكن تخلي نايف يرجع لنا قال تعالي يا بنيتي قالت ما اقدر قال تعالي وانا ابوك بكت الهنوف لان الهنوف يوم تكون حزينه وتكلم احد ويكلمها بلطافه تبكي المهم طلع ابوها ومسك يدها وقال تعالي يا نور ابوكي ونزلت جلسة الهنوف بجانب ابوها والعيله كلهم مشكلين دائره قال الأب اليوم اخوكم انتقل الى رحمة الله تعالى ضروري ندعي له بالخير وما ننساه ابدآ قالت الهنوف ما عاش الي بينسى نايف المهم في اليوم الثاني كانت حالتهم حاله المهم مرة حوالي اسبوعين والامتحانات النهائيه حق اولى ثانوي بدأت لان الهنوف في اول ثانوي يعني اخوها لو كان عايش لكان يمتحن
معا ها المهم كانت الهنوف هي واخواتهايحفظن في الليل وفي الصبح يروحون للمدرسه عشان الامتحان كانت الهنوف تمتحن وذكرى اخوها في قلبها المهم صارة هناك بعض الكلمات الي الهنوف ما تفكهم دئما تقولها على لسانها اول كلمه التفحيط دئما تقولها الكلمه الثانيه لاتنسيني لان اخوها قبل ما يموت كرر الكلمات ملايين المرات وتخزنن في قاموس الهنوف المهم كانت الهنوف كثيرة الصمت واخيرا تذكرة كلام اخوها كان يقول لا لا ىتفقدين الابتسامه ولو ايش ما صار خليكي دئما مرحه ومبتسمه حتى لو ضاقة عليكي الدنيا ابتسمي خليكي مرحه خليكي تضحكين حتى لو قالوا عنك مجنونه ابتسمي ولا تهتمي بالي حولك وخلي الكل يحبك ويحترمك وفي وسط امتحان الكيمياء تذكرة الهنوف كلام اخوها كان يقول لها انتي اذا كلمتي احد يتعلق فيكي حتى لو بيكرهك تخلينه يحترمك قالت لها ليش قال لها لانك تضحكين طوال الوقت والضحك في عالمنا صار قليل في هذه الايام كانت الهنوف تطالع ورقة الامتحان وتضحك قالت الابله الي تراقب وبعدين معك انتي يلا حلي من متى وانتي تضحكين قالت الهنوف ايش سويت انا بس ضحكة قالت الابله طالعي لورقة الامتحان وحلي قالت الهنوف يا ابله قالت الابله نعم قالت الهنوف اخوي مات قبل ثلاثه اسابيع قالت الأبله ايش قالت الهنوف مثل ما سمعتي وانا الحين اضحك لاني تذكرته يوم كان يضحكني قبل ما انام قالت الابله يا بنتي حلي ولاتفكرين في الي يزعجك قالت الهنوف انا اصلا كملة والتفكير في اخوي ما يزعجني وسلمة ورقتها ونزلت واجى ابوها واخذها ومرت اربعه ايام وخلصة الامتحانات وتخيلوا الهنوف نجحة في كل امتحاناته والاب توقع انها بترسب لانها بتكون تفكر في اخوها بس نجحة وفي العطله الصيفيه لازالت ذكرى نايف في البيت قالت ساره تذكرين يالهنوف يوم لعبنا انا وانتي ونايف بالموياء في الحوش قالت الهنوف ايه اتذكر طاح نايف على ظهره وبعدين انا وانتي استغلينا الفرصه ورمينا فوقه الصابون قالت مرام اسكتوا ترى امي تسمعكم سكتو البنات المهم بعد يومين رجع ابوهم من الشغل وقال يا بنات ترى هذي الايام مافيه طلعه يعني بكون مشغول شوفو لكم شي تتسلون فيه قالت الهنوف اوكيه انا بروح عند بنت خالتي سهام بعيش عندهم طوال الصيف لان خالتهم تعيش في الدمام والهنوف تريد تستنشق الهواء وترتاح من هم البيت وذكرى اخوها قال ابوهم لالالا ما ينفع قالت الهنوف طيب ايش تبغاني اسوي قال الاب الابتوب عندك افتحي على الي تبينه بشرط يكون يفيدك قالت الهنوف اوكيه يبه بظيف صديقاتي على الماسنجر قال سوي الي تبينه قالت هنوفي شكرا يبه المهم قال الأب يا الهنوف تصرفي على طبيعتك يا بنتي لانا كلنا نعرف ان قناعك هذا مزيف والضحك والنكت الي تجيبينها والابتسامات كلها مزيفه ابكي يا بنتي وعبري عن كل الي في داخلك ما يصير كذا تكتمين حزنك وبعدين تصيرين مريضه قالت الهنوف يبه انا حقيقه اضحك وما في داعي اني البس قناع مزيف قال الأب الي تشوفينه يا الغاليه المهم طلعة الهنوف لغرفتها وسجلة في النت المهم كانت الهنوف تبحث عن اخوه واخوات لها عشان تخفف عن حزنها في النت وما احد يعرف في ايش تفكر المهم كانت دئمآ تبتسم وتضحك وحصلة اخوه واخوات وكمان فجأه حصلة اخوا بس للاسف هذا مزيف لان الهنوف عرفة انه كثير الكذب في اشيا واضحه وكل ما يقول شي يقول لا تقولين لاحد المهم صار للهنوف حوالي اسبوع وهي مسجله في النت كانت تنزل حزنها في كتاباتها وكانت ما يهمه رأي احد بها يعني مثلا احد يقول لها انتي بنت هبلا يعني مثل كذا استمرة الهنوف وبعد ذالك بدأت السنه الجديده لها يعني بترجع لها ذكرى اخوها من جديد كانت الهنوف دئما تتذكر اخأها واول يوم دراسي لها تذكرة اخوها لان ابوها مشى بنفس الطريق ونفس الزاويه الي صار فيها الحادث الي بسببه مات توأمها فيها المهم بكت الهنوف في السياره ونزلت للمدرسه ووجدة صديقاتها وسلمت عليهم كلهم سألوها عن حاله قالت لهم تمام بس الكل يعرف ايش صار مع اخوها عشان كذا صديقاتها يحاولون يضحكونها عشان تنسى الحادث بس هي عرفة ايش يبغون صديقاتها وضحكة معاهم وكل يوم تتذكر اخوها بس كل ما دخلة على النت تحس انها تتسلى اه والمنتدى الي سجلة فيه اخوها اعطاها اسمه كان كاتبه في مذكراته وكمان قال لها كل ما احد سالك كيف عرفتي بأسم المنتدى لاتقولين نايف قال لي قولي أي عذر اخر . كان نايف يحب اخته لحد انه اعطاها شي تلعب فيه بعد وفاته لانه يعرف انها بتنسى كيف تضحك واعطاها اسم المنتدى عشان تضحك وتتسلى ولاكن الهنوف تبتسم دئما بس للاسف احيانآ ابتسامتها مزيفه .
كان نايف يكتب في مذكراته عن مغامراته في المنتديات الي سجل فيهم كان يضحك وكل اساليبه تضحك وكمان هو عنده اصحاب في النت يعني هم الحين ما يعرفون نايف ميت ولا حي كاتب القابهم في مذكراته الله يصبرهم اذا عرفو ان
((المقاتل الأسطوري)) مات ولي يعرف لقب نايف المقاتل الأسطوري يبلغ لهم سلامه لان نايف كاتب في مذكراته انا يتمنى يقابل صديقه الي في النت ولقبه صديقه
((مقاتل الظلام)) .

هاذي خواطر اهديها لنايف بطل قصتي وتوأم روح اخته الي تتمنى تشوف ابتسامته مره واحده ولو في خيالها

قلت لي بأنك لن تعود إن استطعت الطيران
أنت مشغول بتلك السماء الزرقاء... الزرقاء
لم تتعلم ما هو الحزن حتى الآن
والأن تريد أن تعرف كيف هو الألم
حتى أن المشاعر التي أكنها لك
لابد أن تعرفها عبر الكلمات
وحالما تنهض من حلم إلى عالم مجهول
مد أجنحتك وحلق بخيالك
( قلت لي بأنك ستحظر لي ما اريد )
قلت لي بأنك لن تعود إن استطعت الطيران
انت مشغول بما ستنجزه أذهب ولكن عد للحياه
انت مشغول بتلك السماء الزرقاء الزرقاء
أنت تعلم بأنك ستجد مبتغاك إن فعلتها
لذا حاول أن تكون حرآ طليقآ
لتلك السماء الزرقاء ... الزرقاء
وعُد
لذالك القلب الذي ينتظر عودتك ولو في الحلم والخيال


هذه نهاية القصه التي بعنوان((((((((( أخي التوأم)))))))
تحياتي
نيتا سوجي ياما اوتشيها

القصه خرافه هههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخي التوأم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نادي الابداع الفكري - عين الدفلى :: نادي الألغاز و الحكايات :: طرائف و حكايات-
انتقل الى: